ملّخص حول فعاليات المنتدى العربي للتنمية المستدامة 2022

Related Articles

ملّخص حول فعاليات المنتدى العربي للتنمية المستدامة 2

قاسمي عبدالسميع

باحث بمنتدى صنع السياسات

IFPMC- London

march-2022

مقدمة:

انعقدت الأيام الماضية، وبالتحديد بين 15 و17 مارس 2022، فعاليات المنتدى العربي للتنمية المستدامة وذلك بالعاصمة اللبنانية بيروت، حيث شَهِد المنتدى مناقشة عدة مواضيع وقضايا إقليمية تتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة لاسيما في ظل تداعيات الجائحة وتبعاتها الاقتصادية.

تسلط هذه الورقة الضوء على أهم محاور وجلسات المنتدى إضافة لأهم النتائج والمخرجات.

 

أولاً:  نبذة عن المنتدى

يمثّل المنتدى العربي للتنمية المستدامة الآلية الإقليمية الرئيسية لمتابعة واستعراض تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية، حيث يجمع ممثلين عن الحكومات العربية والجهات المعنية بالتنمية المستدامة لمناقشة وتقييم التقدم المحقق، واستعراض الدول الأعضاء لتجاربها الوطنية. ويعتبر المنتدى، بما يصل إليه من نتائج، منصة حوار ووسيلة لإيصال صوت المنطقة إلى المنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي ينعقد سنوياً بنيويورك[1].

من جهة أخرى، يدعم المنتدى اتباع مقاربة تشاركية في متابعة واستعراض تنفيذ خطة عام 2030، حيث يُنَّظم بالشراكة مع جامعة الدول العربية وبمشاركة ممثلين رفيعي المستوى عن الوزارات والجهات المعنية بقطاعات التخطيط، المالية والبيئة فضلاً عن البرلمانات العربية والمنظمات الدولية والإقليمية وهيئات المجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط البحثية والأكاديمية ووسائل الاعلام، الذين يجتمعون بشكل دوري لمناقشة ومتابعة عملية تنفيذ خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 بالمنطقة العربية[2].

 

ثانياً: محاور وبرامج المنتدى العربي للتنمية المستدامة

حسب المذكرة التوضيحية الصادرة عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا )الاسكوا( الصادرة بتاريخ 17 يناير 2022، والمتعلقة بتنظيم المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2022، ينعقد المنتدى في غضون ثلاثة أيام يتم خلالها مناقشة المحاور التالية :

  • المحور الأول : تسريع العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في سياق التعافي من أزمة كوفيد19:

وهو محور مخصص لتقييم تقدم دول المنطقة العربية في تحقيق أهداف محدّدة من التنمية المستدامة وهي الهدف الرابع المتعلق بالتعليم الجيّد، والهدف الخامس المتعلق بالمساواة بين الجنسين، والهدف الرابع عشر المتعلق بالحياة تحت الماء، والهدف الخامس عشر المتعلق بالحياة في البر.

  • المحور الثاني: المجالات المتعلقة بالتعافي

يهدف هذا المحور إلى التطرق بشكل خاص إلى الحلول اللازمة للتعافي من تداعيات الجائحة والوقاية من الأزمات المستقبلية مع تسريع جهود دول المنطقة في التدارك وتصحيح مسار تحقيق اهداف التنمية المستدامة.

  • المحور الثالث: متابعة واستعراض خطة عام 2030 على المستويين الوطني والمحلي:

ضمن هذا المحور، يتطرق المشاركون من خلال الجلسات النقاشية إلى استعراض وتقييم التجارب الوطنية قصد تبادل التجارب والخبرات واستخلاص اهم الدروس والممارسات الجيّدة، حيث وفي عام 2021 كانت قد قدّمت دول عربية من بينها العراق، تجاربها الوطنية ومن المزمع أن تقدم دول أخرى هذا العام تجاربها على غرار دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية.

  • برنامج الجلسات النقاشية:
  • اليوم الأول :

تضمنت فعاليات اليوم الأول جلسة عامة تطرقت إلى التقدم المحرز في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة : التعليم الجيّد في المنطقة العربية والخيارات على مستوى السياسات للمضي قدماً في تحقيق التعافي، وذلك بمشاركة متخصصين وممارسين في ميدان التعليم[3].

كما ناقشت جلسة نقاشية أخرى، استعراض الهدف الخامس المتعلق بالمساواة بين الجنسين التي تناولت التقدم المحرز لتحقيق هذا الهدف والخيارات المتاحة لإحراز المزيد من التقدم مع الأخذ بعين الاعتبار تداعيات الجائحة[4].

كما شهد اليوم الأول حوار رفيع المستوى بين وزارات التخطيط والمالية بهدف التنسيق بين هذين القطاعين على المستويات الوطنية لإعادة البناء على نحو افضل وتحقيق اهداف التنمية المستدامة، وذلك بمشاركة مسؤولين بقطاعات التخطيط والمالية بمن فيهم وكيلة وزارة المالية العراقية طيف سامي. أما بخصوص الجلسات المخصصة، فقد تناولت مواضيع اصلاح النظم الايكولوجية بالمنطقة العربية، حوكمة الانفاق الاجتماعي وموضوع العنف[5].

  • اليوم الثاني :

استهل المشاركون اليوم الثاني بجلسة نقاشية حول جهود أصحاب المصلحة لتحقيق التعافي الأخضر المندرج ضمن خطط الأمم المتحدة لتحقيق نظم تنمية مستدامة ومقاومة للأزمات لفترة ما بعد الجائحة، وجلسة أخرى حول تحقيق التعافي بالبلدان العربية الأقل نمواً[6].

وفي إطار الجلسات العامة، تم تناول استعراض الهدف الرابع عشر من أهداف التنمية المستدامة الحياة تحت الماء، والهدف الخامس عشر المتعلق بالحياة في البر. وقد تناولت الجلسات المتخصصة، التحديات والفرص للشباب المنتقلين من مرحلة التعلم الى مرحلة البحث عن عمل لائق ودور الأجهزة العليا للرقابة والمحاسبة المالية في التعافي علاوةً على المخاطر المناخية العابرة للحدود في المنطقة العربية. إضافة لذلك، تم تخصص جلسات خاصة لاستعراض التجارب الوطنية ومناقشة موضوع التحول الرقمي[7].

 

  • اليوم الثالث:

اليوم الثالث والأخير تناول بشكل خاص مشاكل سلاسل الامداد للعتاد الطبي بالمنطقة العربية وكيفيات تجنبها مستقبلاً لاسيما بعد الضغط الذي عرفته النظم الصحية العربية أثناء الجائجة ومشاكل الامداد التي ألقت بظلالها على الصعيدين الدولي والإقليمي ، كما تم التطرق في جلسة أخرى إلـــى موضوع توسيع نطاق الحماية الاجتماعية للفئات الهشّة بالمنطقة العربية وابتكار حلول عملية لتمويل نظم الرعاية الاجتماعية بما يتفق مع أهداف التنمية المستدامة[8].

وقد شَهد اليوم الثالث ست جلسات متخصصة تناولت مشاكل تغير المناخ وانعكاساته بالمنطقة، الأمن الغذائي، تطوير نظم جمع البيانات بالدول العربية، التحول الرقمي في قطاع النقل، الطاقات المتجددة ودور الاعلام في تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة في الدول العربية[9].

أما الجلسات العامة فقد خُصِّصت لموضوع تمكين الشباب وادماجهم في عملية صنع القرار من خلال التركيز على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة  “خطتنا المشتركة” الذي يوصي بضمان تمثيل الشباب في مؤسسات صنع القرار وضمان توفير التعليم الجيد لهم وفرص العمل المستدامة للشباب وضمان الاشراف البيئي[10].

ثالثاً : نتائج المنتدى

 على غرار النسخ السابقة، وعملاً بأحكام المذكرة التوضيحية للمنتدى، يتم بلورة نتائج وتوصيات تستند إلى الرسائل الصادرة عن الدول الأعضاء المشاركة والجهات المعنية الأخرى؛ ليتم تحرير تقرير نهائي من قِبل رئيس المنتدى لعام 2022 باعتباره المساهمة الرئيسية للمنطقة العربية، والذي سيُرفع بدوره إلى المنتدى السّياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة لعام 2022 المزمع انعقاد بنيويورك، وذلك قصد ترجمته الى مخرجات على ارض الميدان[11].

الهوامش:

[1]  مذكرة توضيحية حول المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2022، المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، 17/01/2022، شوهد في : 18/03/2022 في : https://bit.ly/3KVkV25

[2]  المرجع نفسه،

[3]  برنامج المنتدى العربي للتنمية المستدامة 2022، الاسكوا، ينظر : https://bit.ly/3N5Aeay

[4]  المرجع نفسه،

[5]  المرجع نفسه،

[6]  المرجع نفسه،

[7]  المرجع نفسه،

[8]  المرجع نفسه،

[9]  المرجع نفسه،

[10]  المرجع نفسه،

[11]   مذكرة توضحية ، مرجع سابق

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories

جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب

يعلن منتدى صنع السياسات - لندن IFPMC عن اطلاق مبادرة (جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب) في موضوع تأثير الجماعات والمليشيات المسلحة على التنمية الاقتصادية...

واقع التعليم الألكتروني في العراق و أهم التحديات

ا. م. د. ياسر علي ابراهيم شهدت السنوات الماضية تطورات علمية سريعة في تقنية  المعلومات والاتصالات مما جعل انتشارها وتطبيقها أمراً مألوفا وشائعا في العديد من...

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق د.رنا خالد Executive & Head Of Researchers IFPMC-LONDON 2020         امكانات نايجيريا الاقتصادية تجعلها اقتصاداً واعداً في منطقة غرب افريقيا. البنك الدولي...