تجميد إصدار تقرير أداء الأعمال السنوي ..الدلالات والدروس المستفادة

Related Articles

تجميد إصدار تقرير أداء الأعمال السنوي ..الدلالات والدروس المستفادة

قاسمي عبدالسميع

باحث بمنتدى صنع السياسات

 IFPMC-LONDON

September 2021

مقدمة:

فـــي بيان رسمي صدر في 16 من سبتمبر الماضي، أعلن البنك الدولي عن تجميد إصدار تقريره السّنوي المتعلق بأداء الأعمال Doing Business Report ، حيث ذكــر البيان أن القرار تم اتخاذه بعد ثبوت تلاعب متعمّد بالبيانات أثّر سلباً على مضمون التقرير ومنهجيته العلمية.

تهدف هذه الورقة إلـــى تقديم قراءة في أبعاد ودلالات تجميد إصدار التقرير والدروس المستفادة في ظل السيّاق الراهن.

  1. نبذة عن التقرير :

يعتبر تقرير اداء الاعمال الذي يصدره البنك الدولي أهد أهم المؤشرات المعتمدة لتقييم قوة الأنظمة الاقتصادية العالمية ؛ حيث تم اطلاقــه عام 2002م باعتماد منهجية علمية صارمة قائمة على  أداوت بحثية ناجعه ومقاييس كميّة تعدّ الأكثر  تفصيلاً في قياس البيئات التنظيمية لأداء الأعمال Doing  Business  في العالم.

حسب البنك الدولي، يشّجع التقرير من خلال إصداراته السّنوية الاقتصاديات الوطنية على المنافسة نحو زيادة كفاءة هذه الأنظمة، حيث يتيح معايير قابلة للقياس من أجل التقييم والإصلاح على المدى المتوسط والبعيد، فضلاً عن أنه يحدد الإصلاحات التي يمكن القيام بها لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، ويقدم دليلاً لكيفية تحسين بعض جوانب البيئة التنظيمية للاقتصاد ومناخ الأعمال[1].

  1. أسباب تجميد إصدار التقرير:

جاء قرار تجميد اصدار تقرير أداء الأعمال بعد أن تم الإبلاغ داخلياً في يونيو 2020 عن عملية تلاعب بالبيانات قام بها موظفون سامون بالبنك والدولي ومسؤولين سابقين بمجلس الإدارة، بشأن أداء الأعمال لسنة 2018 و 2020 .

وحسب تحقيق لمكتب المحاماة WilmerHale الكائن مقره بالعاصمة الأمريكية واشنطن، فإن مجموعة من موظفي البنك الدولي قاموا بتغيير مجموعة من البيانات لخدمة دول معيّنة قصد تحسين ترتيبها ضمن التقرير، وذلك بضغط من مكتب مدير البنك الدولــي[2].

على إثــر ذلك، أوقفت إدارة البنك الدولي مؤقتًا تقرير أداء الأعمال التالي وباشرت جملة من الإجراءات لاسيما مراجعة منهجيته وآليات اصداره. كما قامت بتفعيل آليات المساءلة الداخلية بالنسبة للموظفين والمسؤولين المتورطين في التلاعب بالبيانات[3].

  1. دلالات تجميد إصدار التقرير:

مما لاشك فيه، أن تجميد إصدار تقرير أداء الأعمال بسب تلاعب متعمد في البيانات من قبل موظفين سامين في البنك الدولي له يعتبر فضيحة مدويّة من الناحيتين الأخلاقية والتقنية[4]. لكن  القرار يحمل دلالات ايجابية تبرهن صرامة القائمين على إصدار التقرير ورغبة الهيئة المصدرة في الحفاظ على مصداقية التقرير وبياناته التي أصبحت مرجعاً مهمّاً بالنسبة لصنّاع القرار والباحثين والمختصين في الشأن الاقتصادي.

من جهة أخرى، أكدّ البيان الصادر عن البنك الدولـــي أنه سيتم مراجعة منهجية التقرير بشكل دقيق وأكدّ على التزام مجموعة البنك الدولي بتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية وتقديم الدعم للحكومات لتحسين مناخ الأعمال وتصميم البيئة التنظيمية التي تدعم ذلك.

كما نوّه البيان أن مؤسسة البنك الدولي ستعمل على نهج جديد لتقييم مناخ الأعمال والاستثمار، من خلال استغلال أمثل لكل الامكانيات المتاحة لاسيما طاقات وقدرات موظفيه لكن بطريقة جديدة أكثر فعالية.

  1. أهم درس مستفاد:

إن تجميد تقرير بحجم تقرير أداء الأعمال صادرٍ عن مؤسسة دولية مرموقة مثل البنك الدولي لسبب أخلاقــي يتمثل في التلاعب بالبيانات؛ يعلّمنا أنه من الخطاً التسليم بكل ما يرد في التقارير الدّولية، ويؤكد لنا أن السبيل الأمثل للتحقق من مصداقيتها هو عرضها للفحص والنقد من خلال المقارنة مع البيانات المتاحة على مستوى هيئات الاحصاء الوطنية الرسميّة.

رغم أنه عادة ما تعتمد تقارير مثل تقرير أداء الأعمال على البيانات الوطنية التي تتيحها الحكومات، غير أن ما حدث يؤكد لنا أن التلاعب بهذه البيانات هو أمر قابل للحدوث لسبب أو لآخر. وهنا، قد لا نبالغ بالقول أن التلاعب في ترتيب الدول على أسس غير موضوعية يؤثر على توصيات التقرير من جهة، وعلى مناخ الأعمال وسمعة هذه الدول من جهة أخــرى.

باختصار، يمكن القول أن الدول الأقل تضرراً هي تلك التي تملك أنظمة إحصائية متطورة وبنك معلومات محيّن ومحدّث يشمل كل القطاعات والميادين. فهي بذلك تنتج المعلومة الاحصائية بنفسها من خلال أجهزة رسمية مؤهلة على نحوٍ يسمح للباحثين والمختصين ورجال الأعمال وغيرهم من الولوج إلى المعلومات والبيانات بسهولة وتطبيق مبدأ الفحص والمقارنة والنقد العلمي.

GASMI Abdelssami

Junior Researcher

Email : abdelssami@ifpmc.org

 

الهوامش:

[1]  للمزيد ينظر، 2020 DOING BUSINESS..ملخص لحالة العراق في تقرير اداء الاعمال الصادر عن البنك الدولي، منتدى صنع السياسات IFPMC، شوهد في : 19/09/2021، في : https://bit.ly/3nQ0qf8

[2] Aanchal Magazine  & Pranav Mukul, World Bank to stop ‘ease of doing business’ report as probe finds ‘data juggling’, The indian Express, 18/09/2021, accessed on 19/09/2021 at : https://bit.ly/3AquCAR

[3] World Bank Group to Discontinue Doing Business Report, World Bank, SEPTEMBER 16, 2021, accessed on 19/09/2021 at : https://bit.ly/3hOq7sA

[4] Aanchal Magazine & Pranav Mukul, op.cit.

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories

جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب

يعلن منتدى صنع السياسات - لندن IFPMC عن اطلاق مبادرة (جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب) في موضوع تأثير الجماعات والمليشيات المسلحة على التنمية الاقتصادية...

واقع التعليم الألكتروني في العراق و أهم التحديات

ا. م. د. ياسر علي ابراهيم شهدت السنوات الماضية تطورات علمية سريعة في تقنية  المعلومات والاتصالات مما جعل انتشارها وتطبيقها أمراً مألوفا وشائعا في العديد من...

تحديات الاقتصاد العراقي وخيارات المرحلة القادمة

تحديات الاقتصاد العراقي وخيارات المرحلة القادمة شاهو القره داغي باحث في الشأن العراقي 27/4/2020           يعاني العراق منذ سنوات من العديد من المشاكل السياسية و الأمنية و الاقتصادية...