العراق يعفي مواطني 37 دولــة من التأشيرة … خطوة جديدة نحو تنشيط السّياحة والاستثمار

Related Articles

العراق يعفي مواطني 37 دولــة من التأشيرة 

خطوة جديدة نحو تنشيط السّياحة والاستثمار

 قاسمي عبدالسميع*

IFPMC-LONDON /Junior Researcher

April 2021

مقدمة

أعلنت الحكومة العراقية في 21 من مارس الفارط على لسان المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء خالد المحنا على اعفاء مواطني 37 دولة من تأشيرة الدخول إلــى العراق. ويأتي هذا القرار حسب ذات المتحدث لِتنشيط الاستثمار ودعم الاقتصاد العراقي، مؤكداً أن القرار دخل حيز التنفيذ بدءاً من الخامس عشر مارس 2021.

في خضم ذلك، تعالج هذه الورقة مضمون القرار وأهميته في ظل التحديات الاقتصادية الراهنة التي يعيشها العراق.

أولاً : سِّياقات القرار  وأهدافه

إن فهم أهداف القرار ومقاصده لا يتم بمعزل عن إدراك السِّياقات التي جاء فيها هذا القرار الهام. حيث أنه مما لا شك فيه أن القرار جاء في فترة يحاول فيها العراق مباشرة اصلاحات جادة على الصعيد الامني والاقتصادي لإعادة تنشيط الحركية الاقتصادية. فبعد سقوط تنظيم ما يسمى بداعش الذي خلفّ صعوده بالعراق بين 2014 و2017 تداعيات حادّة على الوضع الامني على نحوٍ خطير عصف بالسياحة والوضع الاقتصادي للبلاد، وأثرّ سلباً على واقع الاستثمار بالعراق. حيث تفيد عدة تقارير على أن تأزم الوضع الأمني في العراق أثرّ على حركة الوافدين و السياحة الداخلية، وقدّر عدد السياح الوافدين إلى العراق سنوياً حسب بيانات تم اصدارها سنة 2017 ، بين 4 إلى 6 ملايين زائر من جنسيات مختلفة[1]، وهو رقم جدّ ضئيل مقارنة بامكانيات العراق ومعالمه السياحية المتعددة.

كما يأتي القرار في ظل مرحلة يحاول خلالها صانع القرار العراقي اعادة ترتيب أولوياته ومباشرة اصلاحات جادّة لتحسين صورة العراق على الصعيد الدولي؛ وجذب المستمثرين والسّواح وفق مقاربة جديدة تحاول التوفيق بين مساعي تحقيق التنمية من جهة واستتباب الأمن من جهة أخرى وبعث الحركية الاقتصادية من جديد، خصوصاً بعد تداعيات جائحة كورونا والحجر الصحي الذي أسهم في شكل كبير في تأزيم الوضع الاقتصادي وغلق الحدود البرية والجوية.

 

ثانياً : مضمون القرار  

نصّ القرار على أن اجراءات الاعفاء من التأشيرة تشمل رجال الأعمال والشركات من دول مجلس الأمن دائمة العضوية وهي الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، روسيا، الصين وفرنسا. اضافة لدول الاتحاد الاوروبي وعددها 27، واليابان وكوريا الجنوبية وكندا واستراليا ونيوزيلندا وسويسرا، مقابل دفع رسوم الدخول المقدّرة ب 75 دولارا لمدة شهرين[2].

الشكل 01- جدول توضيحي للدول التي تم اعفاء مواطنيها من التأشيرة

 

دول دائمة العضوية في مجلس الأمن

الولايات المتحدة الأمريكية بريطانيا، روسيا، الصين وفرنسا
دول الاتحاد الأوروبي بلجيكا، فرنسا (مكررة)، ألمانيا، إيطاليا، لوكسمبورغ، هولندا، الدّنمارك، أيرلندا، اليونان، البرتغال، إسبانيا، النّمسا، فنلندا، السويد، قبرص، التشيك، إستونيا، المجر، لاتفيا، ليتوانيا،  مالطا، بولندا، سلوفاكيا، سلوفينيا، بلغاريا ، رومانيا وكرواتيا
دول أخرى اليابان، كوريا الجنوبية، كندا، استراليا، نيوزيلندا وسويسرا
المجموع                                                  37 دولة

المستفيدون من القرار العراقي، سيخضعون لكافة الاجراءات الوقائية والصحية اللازمة المسطرة من طرف اللجنة العليا للصحة والسلامة بالعراق، وإجراء الفحوص الخاصة بجائحة كورونا لاسيما تحليل الكشف عن الفيروس[3].

في المقابل، من الملاحظ أن القرار العراقي شمل دول محددة دون غيرها، حيث أنه لم يشمل الدول العربية أو الدول المجاورة على غرار تركيا وايران وهو ما يجعل القرار عرضة للتأويل لاسيما وأنه لم يتم الافصاح عن خلفيات ومعايير اعفاء دول محددة من التأشيرة دون غيرها.

كخلاصة…أهمية ومتطلبات تنفيذ القرار

في الأخير، لاريب أن القرار العراقي هو خطوة جيّدة وهامّة ستسمح بتنشيط الاستثمار والسِّياحة وتنويع مصادر الدخل خارج قطاع المحروقات، غير أن نجاح تنفيذ القرار يتطلب جملة من الاجراءات على رأسها رفع مستوى التأهب الأمني وتسخير كل الامكانيات التقنية والبشرية والمالية لضمان فعالية القرا؛ اضافة لضبط كل التجهيزات والمرافق اللازمة لاستقبال الوافدين الجدد للعراق، لا سيما المستثمرين ورجال الأعمال.

في المقابل، من الضروري جدا متابعة تنفيذ هذا القرار ومخرجاته على أرضية الميدان، وتوسيع نطاق المستفيدين من الاعفاء من التأشيرة تدريجياً على نحوٍ يسمح بعودة الحركية السِّياحية والاقتصادية في أقرب وقت ممكن.

abdelssami@ifpmc.org*

الهوامش:

[1] أكثم سيف الدين، محمد علي، تراجع حاد للسياحة الدينية بالعراق بعد القمع الحكومي وسخط من نفوذ إيران، العربي الجديد، 17 ديسمبر 2019، شوهد في : 1 أبريل 2021، في :  https://cutt.ly/2cg7wMA

[2] العراق يعفي مواطني 37 دولة من تأشيرة الدخول، روسيا اليوم، 21 مارس 2021، شوهد في 31 مارس 2021، في : https://cutt.ly/Ncg7uGo

[3]  نفس المرجع السابق.

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories

Why do they reject Adnan Al Zurufi?

Opinion Why do they reject Adnan Al Zurufi? Hisham Al-Hashmi historian and researcher in security and strategic affairs. Fears of the Shiite political house escalated after Mr. Adnan...

5G and Beyond Technology Challenges & Innovations

5G and Beyond Technology: Challenges & Innovations   Qaysar Salih Mahdi1, Ismail Musa Murad2 1Tishk International University, Erbil, Kurdistan, Iraq 2Salahaddin University, Erbil, Kurdistan, Iraq Corresponding Author: Qaysar Salih...

Al-Kadhimi government

Al-Kadhimi government Hisham Al-Hashimi historian and researcher in security and strategic affairs Efforts to mobilize supporting the government of Adnan Al-Zurfi were in despair after the Sunni...