الطريقة النايجيرية والفساد في العراق

Related Articles

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق

د.رنا خالد

Executive & Head Of Researchers

IFPMC-LONDON 2020

 

 

    امكانات نايجيريا الاقتصادية تجعلها اقتصاداً واعداً في منطقة غرب افريقيا. البنك الدولي اعتبر نايجيريا واحدة من اكبر الدول في عدد القوة الشابة,وهي من اغنى دول افريقيا بالموارد الطبيعية وخاصة النفط والغاز الطبيعي. وقد وصفها صندوق النقد الدولي بانها اللاعب الاقتصادي الأهم في منطقة الصحارا الافريقية وقد وصل الناتج المحلي الاجمالي لنايجيريا 366 مليار دولار(البنك الدولي :2019)[i]،وقيمة الاقتصاد النيجيري وصلت الى 397 مليار دولار (وايتنغ :2019)[ii]. ولكن نايجيريا تعاني من توغل الفساد فيها وعلى مختلف المستويات الحكومية حتى ان رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كامرون وصفها بانها “دولة فاسدة بشكل خيالي “[iii] تعبيراً عن اتساع اثر الفساد الحكومي وتاثيره في التنمية الاقتصادية في هذا البلد .

ولكن نجم نايجيريا الاقتصادي تصاعد مع انتخاب الرئيس محمد بخاري في انتخابات عام 2015 التي اعتبرت عهد ديمقراطي جديد يمكن ان تعيد الاستقرار لما يطلق عليه “ناجيريا العملاق الافريقي”. وفعلاً استهل بخاري عهده بمباركة دولية ودعم شامل لخططه التي اعلنها والتي ترتكز على ثلاث محاور : مكافحة الفساد، الحرب على الارهاب، مكافحة الفقر في نايجيريا. وارتفعت مؤشرات التحسن الاقتصادي لنيجيريا لتتسلق نايجيريا المرتبة 145 في تقرير اداء الاعمال الصادر من البنك الدولي لعام 2018 مقارنة بالمرتبة 169 لعام 2016. وتتصدر نايجيرا الدول العشرة الافضل تحسناً في اداء الاعمال للاعوام 2017،2018، 2019 [iv]. وكذلك صنف تقرير الاونكتاد (التابع للامم المتحدة)  نايجيريا كواحدة من الدول الافريقية الخمسة الاكثر جذباً للاستثمار الخارجي FDI [v].

منظمة التعاون الفريقية اعتبرت نموذج نايجيريا لمكافحة الفساد احد اهم النماذج الناجحة والممكنة التطبيق في منطقة شمال افريقيا [vi]

وصفة بخاري لمكافحة الفساد  

 من الناحية الاقتصادية استطاعت حكومة الرئيس النيجيري محمد بخاري ان تحقق انجازات اقتصادية مهمة،كانت حملته الشهيرة لمكافحة الفساد ابرز تلك الانجازات.  اركان حملة الحكومة النيجيرية لمكافحة الفساد كانت ترتكز على الاسس التالية :

سلطة القانون

ادرك بخاري ان معركة الفساد في نايجيريا انما في حقيقتها انعكاس لسلطة النظام والقانون وان عودة وانتعاش الاستثمار في بلد يعاني من حرب المليشيات وفساد السلطة ونفوذ الاحزاب لا يمكن ان يتم دون اجراءات حازمة. و لكي يثبت بخاري انه يختلف عن سابقيه قام بحملة واسعة لمكافحة الفساد الحكومي والفساد في القضاء والمؤسسة العسكرية التي تعد المؤسسة الاقوى في نايجيريا. السنة الاولى بعد انتخاب محمد بخاري شهدت حملات اعتقال واسعة وغير مسبوقة شملت مستشار الامن القومي في نايجيريا ووزير الدفاع وعدد من قادة العسكريين، اضافة الى حملة اعتقالات واسعة في صفوف حزب الشعب الديمقراطي وهو الحزب الحاكم السابق في نايجيريا الذي يرأسه جودلاك جوناثان الرئيس النيجيري السابق الذي اطاح به بخاري في انتخابات 2015.كذلك في عام 2017 خضع احد اقوى السياسيين وهو رئيس مجلس النواب ياكوبو دوجارا الى تحقيق بشأن مزاعم توره في اضافة ارقام بشكل غير قانوني لميزانية البلاد. ايصا ركز بخاري جهوده لليسطرة على الفساد في القطاع النفطي حيث أصبحت شركة البترول الوطنية النيجيرية أقل غموضاً بقليل: فهي تنشر الآن تقارير مالية شهرية. وقد أعيد التفاوض على عقود “المبادلة” المشبوهة التي تتاجر بالنفط الخام مقابل البنزين المكرر، وتخضع جميع صفقات النفط التي يعقدها المسؤولين الحكومين للتدقيق. وكان رئيس شركة محلية هي “اتلانتيك انرجي” اعتقل عام 2016 بعد وقت قصير من اعتقال وزير النفط السابق في لندن. و تزعم الحكومة أنها تسترد نحو 10 مليارات دولار من الأصول المسروقة (على الرغم من أن معظم هذه الأصول سوف تكون مقيدة في المحكمة لسنوات).عمليات مكافحة الفساد الضاربة التي قام بها بخاري قوبلت بترحيب كبير من دول الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة والمنظمات الدولية [vii]. ولكن هل غيرت هذه الاجراءات الضاربة والدراماتيكية من واقع وموقف نيجيريا في الحرب على الفساد ؟

الواقع ان حملة الرئيس بخاري على الفساد والتي وصفت (بالهرقلية ) والتي تخللها العنف والاعتقالات العشوائية، لم تغير هذه الحملة من واقع انتشار الفساد في المؤسسات الحكومية .بل انها كانت في الواقع تعكس رغبة الرئيس بخاري بالقضاء على المعارضين لحكمة. واتهمت الحملة بازدواجية المعايير وعدم المصداقية كما حدث في فضيحة (مايانا) في عام 2017 فعبد الرشيد ماينا يتحدر من الشمال المسلم مثل بخاري وعدد من المقربين منه. وهو يخضع لتحقيق “للجنة الشؤون الاقتصادية والمالية” منذ 2015 بتهمة اختلاس ملياري نايرا (4,8 ملايين يورو) من اموال صندوق تقاعد الموظفين في عهد الرئيس السابق غودلاك جوناثان. وأحيلت القضية الى القضاء لكن ماينا تمكن من مغادرة البلاد. وصدرت مذكرة توقيف دولية بحقه. ومع ذلك كشفت الصحف النيجيرية هذا الاسبوع انه ظل يتلقى راتبا من الدولة بعد وصول بخاري الى السلطة وأنه عاد سرا الى نيجيريا حيث يحظى بحماية أمنية.

السياسات المالية الصارمة

قامت الحكومة النايجيرية  بالتعاون مع اهم المستشارين والخبراء والاقتصاديين الدوليين لهيكلة نظام رقابة مالية صارم  يهدف إلى توحيد مئات الحسابات المالية الحكومية في حساب واحد، بإشراف البنك المركزي، ثم أطلقت الحكومة «النظام الموحد للمعلومات الشخصية والمالية للموظفين»، لربط الرواتب بالبيانات الشخصية بحساب بنكي واحد للموظف، الأمر الذي كشف عن 24 ألف وظيفة وهمية في عام 2018. كما شكل لجنة من أكاديميين لمراجعة عمل مؤسسات مكافحة الفساد، كان من توصياتها جمع الجهات الرقابية تحت مظلة تنسيقية واحدة، ثم سـنَّ قانون لحماية الشهود والمبلغين عن قضايا الفساد[viii]. كما أمر بخاري خلال فترته الأولى بوضع العائدات والأرصدة الحكومية التي تمت استعادتها في حملات على الفساد في حساب بالبنك المركزي[ix]. الا ان السياسات المالية الصارمة فشلت في الحد من الفساد وتهريب الاموال.والسبب يعود الى ان ظعف المؤسسات في نايجيريا وهشاشة القانون لاتسعف القرارات الحكومية حيث ان لاستقرار السياسي وجودة المؤسسات تلعب دورا هاما في تعزيز النمو الاقتصادي[x] إن أسس الإطار المؤسسي في نيجيريا غير مستقرة وقد أدت إلى تدهور انظمة الرقابة المالية وتعثرها في مواجهة قوة الفساد والقوى الداعمة له [xi].

ايضاً استخدمت نايجيريا طريقة الموازنة الصفرية Zero-based budgeting وليس الموازنة التقديرية .الموازنة الصفرية تعني أن تحتسب قيمة الموازنة العامة بصورة صفرية اي من الصفر وليس بالاعتماد على القيم التقديرية السابقة لموازنات السنوات السابقة . وتقوم كل وزارة او كل مدير إدارة بتعديل الموازنة الداخلية الخاصة بإداراته في كل دورة من دورات الموازنة ( شهرياً – ربع سنوي… ) وتفترض الموازنة الصفرية أو موازنة التعادل عدم وجود أي مصروفات في بداية السنة المالية مع استخدام الأساليب الناجحة التي تضمن لما تحقيق متطلبات المؤسسة بأقل تلكفة تحتسب قيمة الموازنة العامة بصورة صفرية اي من الصفر وليس بالاعتماد على القيم التقديرية السابقة لموازنات السنوات السابقة . وتعد  من اهم اساليب مكافحة الفساد والحد من التبذير الحكومي حيث  تقوم الموازنة الصفرية على افتراض أساسي وهو انه لا يتم السماح بحد موازنة (budget limit) لأي بند تكاليف أو مشروع أو نشاط إلا في حال تبرير الحاجة للبند أو المشروع او النشاط المطلوب في ظل أهداف التشغيل وذلك على خلاف الموازنة التزايدية التقليدية حيث يتم اعتبار الأرقام الفعلية للفترة السابقة مبررة لمجرد انها فعلية ويتم تبرير الزيادة فقط[xii]

استخدام الاعلام

سيطر محمد بخاري على وسائل الاعلام في نايجيريا وحرص على ان يجندها في خدمة حملته على الفساد حيث ضجت قنواة التلفزيون النيجيرية بصور الاموال التي يتم استراجاعها من حسابات السياسيين والقضاة الفاسدين .كما تم تجنيد الصحافة في نايجيريا لمهاجمة الاحزاب السياسية ذات النفوذ الواسع. و تم الانفتاح على وسائل الاعلام الغربية وتوجيه اعضاء الحكومة في نايجيريا بان يقدموا الى الصحافة الغربية كل المعلومات والمؤشرات الاقتصادية المطلوبة التي توضح موقف البلاد الاقتصادي وجهودها في مكافحة الفساد. اعلنت الحكومة النايجيرية ان المواطنين جميعاً يجب ان يشاركوا في حملة القضاء على الفساد ويمكن للمواطنين استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي كأدوات فعالة لرصد مشاريع البنية التحتية ومراقبة الاداء الحكومي. في عام 2018 شجع بخاري وسائل الاعلام في حملة موسعة استهدفت فضح مسؤولين حكوميين ومنهم  وزيرة مالية سابقة، كيمي أديوسون، فيما يتعلق بتزوير شهادة ومحاولة التستر على الفساد مما أدى إلى استقالتها[xiii].

 لقد لعبت الثورة الرقمية واستخدام الصحفيين للأداة الرقمية دوراً هائلاً في مساعدة وسائل الإعلام في نايجيريا على أداء دورها في مجال الرقابة وخاصة من خلال آلية صحافة البيانات والمؤشرات الاقتصادية التي اوصلت الصحافة النيجيرية إلى تغطية مكثفة وإيصال مخاطر الفساد من خلال فضح بؤر الفساد عبر ارقام ومصادر معلومات رقمية دقيقة . في عام 2018، تم إنشاء منصة مستقلة للإبلاغ عن المخالفات عبر منصة سميت ب LEAKS.NG وهذه المنصة يتولى إدارتها  تحالف من ست غرف اخبار مستقلة تتولى مهمة اجراء التحقيقات حول شبه الفساد في نيجيريا. ويقوم هذا التحالف الاخباري بمهمة تقصي الحقائق في نفس الوقت والنشر في نفس الوقت، وهذا النموذج هو النموذج الوحيد من نوعه في أفريقيا الذي نجح في ابتكار اسلوب المنافسة الصحفية الذي يهدف الى التعاون للقضاء على الفساد الحكومي .نحو التعاون، ومن خلال تحويل المنافسة رأساً على هذا السبق، يسمح لغرف الأخبار بالتكاتف وإجراء تحقيقات شاملة وفي نفس الوقت تكون بمأمن عن القمع الحكومي. ومنذ إنشائه، نشر الشركاء Leaks.NG خمسة تحقيقات. وفي عام 2019 وحده، أدّى تحقيقان من هذه التحقيقات إلى إجراء مزيد من التحقيقات من قبل وكالتين لمكافحة الفساد في نيجيريا، هما اللجنة المعنية بالجرائم الاقتصادية والمالية واللجنة المستقلة والممارسات الفاسدة. وفي إحدى الحالات، أدى ذلك إلى إقالة رئيس اتحاد كرة القدم النيجيري من منصبه كنائب للرئيس في هيئة إدارة كرة القدم الإقليمية الأفريقية، الاتحاد الأفريقي لكرة القدم[xiv].

الفساد المنفلت في العراق ..الفساد المتضخم في نايجيريا

على الرغم من ان العراق يلتقي والحالة النايجيرية في العديد من النقاط وخاصة من حيث هشاشة انظمة الحكم السياسي والطبيعة المشاكل التنموية اضافة الى ان كلا البلدين يعدان من اهم البلدان النفطية بل يعد البترول المصدر الاساسي للثروة الوطنية ،اضافة الى ان البلدين يشتركان في افة الارهاب المتطرف التي تؤثر في فرص الاستثمار والتنمية والامن. ولكن في الوقت نفسه من الصعب القول بان المكونات والعناصر التي تكون الفساد في العراق هي ذاتها المكونة لشكل الفساد في نايجيريا الذي هو اقدم من حيث المنظور الافقي وهو اعمق من حيث المنظور العامودي . في حين في العراق وعلى الرغم من خطورة وتفشي الفساد الى انه لايزال قابلاً للضبط والسيطرة اذا ما توفرت الارادة السياسية . وبالتالي فان من البديهي القول بان الفساد في نايجيريا اكثر تضخماً.

و بالرغم من ان نايجيريا تستخدم العديد من نماذج مكافحة الفساد الا ان هذه النماذج المتعددة والمتنوعة لم تنجح في الوصول الى جذور المشكلة لذلك ضلت هذه المشكلة في التفشي وحافظت نايجيريا على مراتبها المتدنية في تقرير الشفافية الدولي وكما هو موضح في الشكل رقم [xv]1.

الشكل رقم 1

في حين ان تقارير منظمة الشفافية الدولية حتى وان كانت تضع العراق ضمن اكثر الدول فساداً في العالم الا ان ارقام الفساد ليست متضخمة كما هو الحال في نايجيريا وكما هو موضح الشكل رقم 2 [xvi]

شكل رقم 2

 الا ان مؤشرات البنك الدولي الخاصة بالجهود الحكومية للسيطرة على الفساد تبين ان نايجيريا تتفوق على العراق في مجال جهود صناع القرار لاحتواء الفساد بينما يبدو الفساد في العراق اكثر انفلات من القبضة الحكومية وكما هو مبين في الشكل رقم3 [xvii]

الشكل رقم 3

اذن فان ازمة الفساد في العراق تعود الى ضعف الجهد الحكومي العجز عن استحداث اليات عملية لمكافحة الفساد وليس الى عمق ازمة الفساد . وهذا ما يؤكده تصريح المدير التنفيذي لمنظمة الشفافية الدولية ديفيد نوسبوم والذي تحدث عن النتائج قائلا ( هذه النتائج تشير الى ان الفساد في العراق متفاقم وهذا ليس فقط عائد لانهيار الامن كما يروج له بل ايضا للمعايير المزدوجه في المراقبة والتوازنات وتطبيق القانون وعمل المؤسسات الرسمية )[xviii]

في الوقت نفسه فان اتباع بعض انماط النموذج النايجيري تعد الية مهمة يجب على صانع القرار الاقتصادي في العراق ان يخصها بالبحث والاهتمام، على الاعتبار تقارب الظروف والبيئة السياسية الى حد ما بين البلدين ولكن يجب الحذر من ان الطريقة النايجيرية لاتزال في طور الاختبار وعلى الرغم من تحقيقها نتائج كبيرة في السنوات الاولى لفترة حكم الرئيس محمد بخاري،الا ان الاثر البعيد المدى لايزال ضبابياً خاصة مع تزايد الانتقادات للاسلوبالقمعي الذي كثيراً ما يتجاوز الاسس القانونية في التعامل مع الفساد. كما ان حملة الاعتقالات التي طالت المسؤولين الحكوميين لم تنجح في اقناع الرأي العام بحيادتها. وبناءاً عليه من الصعب تقديم توصية بجدوى اتباع النموذج النايجيري وهو في طور الصيرورة والتطور وهذا هو الانتقاد الذي توجهة به العديد من دول منظمة التعاون الافريقي وخاصة غانا وناميبيا التي اعتبرت ان توصيات المنظمة الافريقية للتعاون 2017 ،باتباع النموذج النيجيري في مكافحة الفساد والشفافية ،غير واقعية لان التجربة النايجيرية تعاني من العديد من التصدعات وهي لاتزال في طور التشكل والتطور[xix]. الا ان اخراج العراق من ازمة تفشي الفساد واعادة ثقة المجتمع الدولي بالمؤسسات العراقية وقدرتها على بناء انظمة ناجحة لمكافحة الفساد تتطلب من صانع القرار ان يتبع بعض ملامح هذه التجربة وخاصة من ناحية الحزم في اجثاث الفساد من جذورة وخاصة جذوره السياسية . ايضا تجربة نايجيريا ملفته في تجنيد المجتمع ووسائل التعليم ومنظمات المجتمع المدني وجماعات الضعط في خدمة الحرب على الفساد وهو ما ينعكس على صورة جدية النظام السياسي في احتواء اضرار الفساد وانعدام الشفافية على البيئة الاقتصادية للعراق .

References

[i] – The World Bank. (2019), The World Bank In Nigeria: Overview, Available in https://www.worldbank.org/en/country/nigeria/overview

[ii] -Whiting, Kate. (2019),5 Fact To Now About Africa’s Powerhouse Nigeria, Word Economic Forum [online], Available in https://www.weforum.org/agenda/2019/08/nigeria-africa-economy/.[14th May 2020]

[iii] Transparency International 2016,Transparency International Responds to Cameron Comments Regarding Nigeria Afghanistan And UK Summit, Available in : https://www.transparency.org/en/press/transparency-international-responds-to-cameron-comments-regarding-nigeria-a

[iv] -The World Bank. (2016), Doing Business 2016:.[PDF] Washington: World Bank Group, Available in https://www.doingbusiness.org/en/reports/global-reports/doing-business-2016.

[v] UNCTAD (United Nations Conference on Trade and Development). 2019. World Investment Report 2019: Special Economic Zone. Geneva: UNCTAD. Available In: https://unctad.org/en/PublicationsLibrary/wir2017_en.pdf

[vi] Transparency International 2016

[vii] The Economist, How Nigeria is fighting corruption, Available in : https://www.economist.com/the-economist-explains/2016/07/27/how-nigeria-is-fighting-corruption

[viii] محمد بوهاري .. وحملة مكافحة الفساد في نايجيريا ، مركز سمت للدراسات 2018 : https://smtcenter.net/archives/slider

[ix]https://www.reuters.com/article/instant-article/idARAKCN1NO05U رويترز النشرة العربية 2020،

[x] Blattman.C.2010.Post-conflect recovery in Africa:the micro level.Availeble in: https://chrisblattman.com/documents/research/2011.Micro-levelImpactsOfWar.OxfordEncyclopediaAfrica.pdf

[xi] Akinola, Adeoye O.2018,Globalisation , Democracy and Oil Sector Reform in Nigeria, Palgrave Macmillan, Switzerland,[PDF] Available In: https://books.google.co.uk/books?id=mUJJDwAAQBAJ&printsec=frontcover&dq=Globalization,+Democracy+and+Oil+Sector+Reform+in+Nigeria&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwick8bwq_

[xii] Investopedia 2019, Zero-Based Budgeting: Benefits and Drawbacks, Available in : https://www.investopedia.com/ask/answers/051515/what-are-advantages-and-disadvantages-zerobased-budgeting-accounting.asp

[xiii] Stephanie O. Adams, Media and the fight against corruption, The Cable newspaper[Online]  Available in: https://www.thecable.ng/media-and-the-fight-against-corruption

[xiv] Stephanie O. Adams, Media and the fight against corruption, The Cable newspaper[Online].

https://www.theglobaleconomy.com/compare-countries/

[xvi] https://www.theglobaleconomy.com/compare-countries/

[xvii] https://www.theglobaleconomy.com/compare-countries/

[xviii] Transparency International 2008,persistently High Corruption in Low-Income countries Amount to An ongoing Humanitarian Disaster, Available in: https://www.transparency.org/en/press/20080922-persistently-high-corruption-in-low-income-countries

[xix] UNCTAD (United Nations Conference on Trade and Development). 2019.

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories

جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب

يعلن منتدى صنع السياسات - لندن IFPMC عن اطلاق مبادرة (جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب) في موضوع تأثير الجماعات والمليشيات المسلحة على التنمية الاقتصادية...

واقع التعليم الألكتروني في العراق و أهم التحديات

ا. م. د. ياسر علي ابراهيم شهدت السنوات الماضية تطورات علمية سريعة في تقنية  المعلومات والاتصالات مما جعل انتشارها وتطبيقها أمراً مألوفا وشائعا في العديد من...

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق د.رنا خالد Executive & Head Of Researchers IFPMC-LONDON 2020         امكانات نايجيريا الاقتصادية تجعلها اقتصاداً واعداً في منطقة غرب افريقيا. البنك الدولي...