ازمة الطاقة في اوربا 

Related Articles

ازمة الطاقة في اوربا 

منتدى صنع السياسات العامة 

IFPMC-LONDON

SPTEMBER 2022

من المرجح أن يتفاعل الإغلاق الكامل للغاز الروسي لفترة أطول مع أوروبا بأكملها مع اختناقات البنية التحتية لإنتاج أسعار التي اصبحت مرتفعة للغاية ونقص كبير في بعض البلدان. المرجح ان تتعرض أجزاء من أوروبا الوسطى والشرقية للخطر. وبما أن الغاز الطبيعي مدخلا مهما في الإنتاج، فإن قدرة الاقتصاد سوف تتقلص.

ويؤكد الخبراء انه على المدى القصير، ستواجه البلدان الأكثر ضعفا في أوروبا الوسطى والشرقية – المجر وجمهورية سلوفاكيا والتشيك – خطر حدوث نقص يصل إلى 40 في المائة من استهلاك الغاز وتقلص الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 6 في المائة. وستكون الآثار على النمسا وألمانيا وإيطاليا كبيرة أيضا، ولكنها ستعتمد على طبيعة الازمات الاقتصادية الدقيقة التي سترافق عملية انقطاع الطاقة ، وبالتالي سوف تؤثر هذه الازمات على قدرة السوق على التكيف.

ومن غير المرجح أن تواجه العديد من البلدان الأخرى مثل هذه القيود، وسيكون التأثير على الناتج المحلي الإجمالي معتدلا – ربما أقل من 1 في المائة. وتركز أولويات السياسات الفورية على الإجراءات الرامية إلى التخفيف من الآثار، وتشمل:

-إزالة القيود المفروضة على سوق الغاز

-وكذلك ايجاد حلول عملية وسريعة لحل ازمات البنية التحتية

-وتسريع الجهود المبذولة للحصول على موردين عالميين وعقد الاتفاق المتوازنة معهم

-وتعزيز نظام الاسعار

-الاسراع في اتخاذ التدابير اللازمة  لتوليد وفورات أكبر من الطاقة.

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories