العلاقة بين الهشاشة والفشل في العراق..واستراتيجيات الحل والتصحيح

Related Articles

العلاقة بين الهشاشة والفشل في العراق

واستراتيجيات الحل والتصحيح

د. رنا خالد

رئيسة الباحثين والمدير التنفيذي

IFPMC-LONDON

MARCH 2022

البحث PDF 

العلاقة بين الهشاشة والفشل في العراق

المقدمة

الدول القوية متشابهة في قوتها وقدراتها في التأثير والتعبير عن القوة ولكن الدول الفاشلة حتى وان بدأت متشابهة في ملامحها الا ان عوامل الضعف والفشل تتباين من دولة الى أخرى والواقع ان كل واحدة من الدول الفاشلة تحمل سمة خاصة للفشل تختلف عن الأخرى [A].

العراق وفق معايير المنظمات والمؤسسات الدولية يعد من الدول الهشة المرتفعة الخطورة وهو كذلك لا يملك خطط واستراتيجيات ثابتة ومستدامة لمعالجة عوامل الهشاشة وعليه فهو تحول من وضعية الهشاشة الى وضعية الفشل وهو يمر بمفترق طرق خطرة تنتهي جميعها الى حقيقة ان العراق اصبح غير قادر على احداث التنمية لفترة زمنية طويلة [B].

هل عوامل الهشاشة قادت العراق الى الفشل ام ان الدولة الفاشلة قادت الى تفاقم عوامل الهشاشة في العراق ؟

هذه الدراسة سوف نسلط الضوء على فكرة الهشاشة والفشل في العراق ما هو مفهوم الهشاشة، وما هي علاقته بالفشل وكيف يتفاعل في العراق؟ والاهم من ذلك هل هنالك حلول يمكن ان يستخدمها صناع السياسات في العراق في حال تولدت لديهم الرغبة في اخراج العراق من وادي الدول الفاشلة ؟

مفاهيم الهشاشة والفشل

هشة ام فاشلة ؟

 

الدول تصنف بأنها هشة Fragile State  بناءً على تعريفات المنظمات والمؤسسات الدولية التي وضعت أسس قياسية لتحديد الهشاشة . وغالباً ما اعتبرت معايير الهشاشة هي ذاتها معايير الدولة الفاشلة Failed State الا ان الباحثين في مجال التنمية اكدوا على ضرورة التفريق بين المصطلحين حيث لايزال مختلطاً وغير محدد بدقة إضافة الى تداخل العوامل السياسة والاقتصادية والاجتماعية المحددة لهما[1].

بالنسبة للهشاشة هنالك تعريفات كثيرة للدولة الهشة منها ما ذهب الى تعريف الدولة الضعيفة او الهشة من حيث الأداء الوظيفي وهو ما اتبعته تعريفات صندوق النقد الدولي الذي عرفها بتعريف نقيضتها، وهي الدولة الفاعلة، والتي يصفها بأنها: «الدولة القادرة على أداء عشر وظائف رئيسية؛ على رأسها الوظيفة الكلاسيكية للدولة، وهي الاحتكار الشرعيّ لوسائل العنف أو القهر داخل المجتمع، ويأتي لاحقاً لها وظائف إدارة الموارد المالية العامّة للدولة بصورةٍ رشيدة، والاستثمار في رأس المال البشري، إدارة خدمات البنية الأساسية في الدولة، وكذا وظيفة إنفاذ حكم القانون، وخضوع النخبة الحاكمة نفسها لحكم القانون، وكيفية إدارة النخبة الحاكمة لمقدرات الدولة، فالدولة الوظائفية هي التي تعمل آلياتها بكفاءة على المستوى الفرديّ والجماعي. وبالنقيض تُعرف «الدولة الهشّة» وفقاً لفهم صندوق النقد الدولي السابق بأنها: تلك الدولة التي لا تقدّم الخدمات المطلوبة منها لسكانها بشكلٍ فعّالٍ، وذلك في واحدةٍ أو أكثر من الوظائف السالفة الذكر[2].

وهنالك من عرف الدولة الهشة اعتماداً على المخاطر ونقاط الضعف وهذا ما ذهبت اليه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية OECD والتي عرفت الدولة الهشّة بأنها الدولة التي لديها قدرات ضعيفة على القيام بوظائف الحوكمة الأساسية وتفتقر إلى القدرة على تطوير علاقات بناءة متبادلة مع المجتمع. كما أن المناطق أو الدول الفاشلة تعتبر أيضاً أكثر ضعفاً على صعيد الصدمات الداخلية أو الخارجية مثل الأزمات الاقتصادية أو الكوارث الطبيعية[3]. وفي 2020 اضافت منظمة التعاون الاقتصادي متغير كوفيد-19 كعنصر حاسم في قياس هشاشة الدولة وقدرتها على التعامل مع تبعات الجائحة [4].

التعريف السابق يتطابق الى درجة كبيرة مع تعريف البنك الدولي حيث يعرف الدولة الهشة بأنها دولة  التي تواجه تحديات تنموية شديدة يتم تلخيصها في ضعف القدرات المؤسسية، وسوء الإدارة والحكم، وعدم الاستقرار السياسي. كما يضيف التعريف عوامل العنف المستمر والصراعات والتي تكون في الغالب صراعات تاريخية غير منتهية.

ويذهب خبراء البنك الدولي الى تعريف الدول الهشة من خلال عوامل قياسية متطابقة مثل :

-الدخل المنخفض

-درجة تقييم [5] يتراوح حول 3.2 او اقل

-دول لا يتوفر فيها مؤشرات CPIA

-وجود قوات حفظ السلام  خلال

-البلدان التي لا توجد بيانات CPIA لها تعتبر البلدان دولا هشة “أساسية.

الى جانب المنظمات الدولية الرسمية سعت منظمات مستقلة الى سد فجوات تصنيف الدول الهشة التي تخللت تعريفات تلك المنظمات الدولية. مجلة الفورون بوليسي Foreign Policy  تعاونت مع منظمة Fund For Peace FFP لإصدار مؤشر الهشاشة السنوي The Fragile States Index (FSI) الذي يصنف البلدان على أساس 12 عامل من عوامل قياس الهشاشة والفشل واصبح مؤشر الدول الفاشلة FSI أداة مهمة لقياس ليس فقط معايير الدول الهشة والفاشلة بل كذلك قياس جميع اشكال الضغوطات التي تواجهها جميع دول العالم وقياس مدى تتجاوز هذه الضغوطات قدرة الدول على ادارتها والتعامل معها، وهو بذلك يعتبر مصدر مهم لتحديد نقاط الضعف ومواطن الضعف التي ممكن ان تؤثر في هشاشة الدول وبالتالي يقدم انذار مبكر لصناع السياسات والمختصين لمعالجة تلك الاختلالات قبل ان تتحول الى كوارث تهدد استقرار الدول[6] . في تسليط الضوء ليس فقط على الضغوط العادية التي تواجهها جميع الدول، ولكن أيضا في تحديد متى تفوق تلك الضغوط قدرة الدول على إدارة تلك الضغوط. ومن خلال تسليط الضوء على مواطن الضعف ذات الصلة التي تسهم في خطر هشاشة الدولة، فإن المؤشر – وإطار العلوم الاجتماعية وأدوات تحليل البيانات التي يقوم عليها – يجعل تقييم المخاطر السياسية والإنذار المبكر بالصراع في متناول واضعي السياسات والجمهور عموما[7].

من مؤشرات الهشاشة والضعف المهمة التي تعدها مؤسسات مستقلة يأتي مؤشر جودة الحوكمة QoG

الذي يحدد معايير المؤسسات الحكومية الجديرة بالثقة وغير الفاسدة والمحايدة وفعالة [8] . ويعتمد هذا المؤشر على قياس جودة الحوكمة في المؤسسات العامة في الدول.

بالنسبة للدولة الفاشلة هي الدولة التي فشلت في مواجهة عوامل الهشاشة ولذلك يختلط المفهومين لدى الكثير من الباحثين وتصبح الحدود بينهما متداخلة . المصطلح من ناحية الفلسفة السياسية عميق جدً وقد يأخذنا الى ابعاد واسعة تصل الى عمق فكرة الفشل واهداف الدولة وهذا ما جعل نعوم شومسكي في كتاب الدولة الفاشلة يصنف الولايات المتحدة كدولة فاشلة من حيث عدم قدرتها على السيطرة على نزوعها العميق نحو السيطرة باستخدام الحروب والصراعات [9]. لذلك تم التركيز على الدولة الفاشلة من ناحية علم التنمية وهو المسار الذي بدأ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية حيث ركز العلماء والباحثين على مدى قدرة الدول على احداث التنمية والتطور وتحدي الظروف السياسة والاقتصادية والاجتماعية في خلق دولة متطورة قادرة على تلبية حاجات المواطنين . وهذا المعيار الوظيفي مهم ليس فقط لتصنيف الدولة بين دول العالم بل كذلك لأنه يضع امام صناع السياسات في الدولة المعنية الجوانب التي يجب مراعاتها في التخطيط لانعاش التنمية وانتشال الدولة من واقعها المتردي وايجاد السياسات والحلول لأنهاء الازمات.

بناءً على ما سبق نستطيع ان نستنتج ان قياس الهشاشة والفشل عملية تخضع لمعايير مختلفة ومتنوعة وان الجهود الدولية لاتزال تتطور في مجال تحديد معايير اكثر عمقاً واكثر تحديداً للهشاشة والضعف لدى الدول . المشكلة الأكبر التي تعاني منها هذه المؤشرات او تلك المنظمات الدولية المعنية بقاس مستوى الفشل والهشاشة في العالم هو غياب او عدم دقة البيانات الواردة من تلك الدول الضعيفة فالدول التي تعاني اساساً من ضعف المؤسسات ،كما هو الحال في العراق او سوريا او اليمن او ليبيا ،كيف لها ان تقوم بإنتاج بيانات كفؤة وهي اصلاً لا تمتلك قاعدة بيانات محدثة او متطورة قادرة على القياس الدقيق للعوامل هذه المؤسسات تعمد الى تزييف او التلاعب بالأرقام والبيانات لكي تحمي الحكومات المحاسبة والمسائلة .وفي العديد من دول العالم يتوغل الفساد في أجهزة التخطيط والرصد سواء الحكومية او حتى منظمات المجتمع المدني وفي دول أخرى يكون هنالك جهل كامل بالعوامل التي يجب رصدها وتقييمها وحتى لو افترضنا ان يصار الى تدريب الافراد والباحثين المستقلين لجمع البيانات الدقيقة الا ان هذه الأبحاث الفردية قد تعجز عن الوصول الى البيانات الحكومية او ان يتم تضليلها ببيانات هامشية .

حالة الهشاشة والفشل في العراق

بالنسبة للعراق فانه اصبح احد اهم نماذج الهشاشة والفشل ليس فقط بسبب خطورة هذه الهشاشة على بناء السلام والتنمية في العراق بل كذلك خطورة هذه الهشاشة على السلام الإقليمي والدولي حيث ان تهالك المؤسسات وبرامج التنمية وتعمق منظومات الفساد وعدم الاستقرار السياسي جعل العراق من اهم عناوين الازمات الدولية مثل ازمة الإرهاب العالمي وأزمة اللاجئين الفارين الى اوربا وبالتالي أصبحت الهشاشة والفشل في العراق لا تهدد الداخل بل انها أصبحت مصدر لخلق تهديدات عالمية كبرى .

في الحالة العراقية الهشاشة والفشل يرسمان مخطط دائري محكم بمعنى ان عوامل الهشاشة تراكمت لفترة طويلة وافضت الى تحول العراق الى دولة فاشلة بعد ان عجز صناع القرار عن رسم استراتيجية لمعالجة الهشاشة غير راغبين تارة وغير قادرين تارة أخرى بفعل عوال الضغط الإقليمي والدولي التي جعلت منهم تنفيذيين يتم التحكم بهم من قبل القوى الدولية والإقليمية اكثر منهم صناع قرار مستقلين . وعدم الاستقلال في صنع القرار او وجود تدخلات خارجية تؤثر في القرار السياسي واحدة من اهم عوامل الفشل التي تميز مفهوم الدولة الفاشلة [10].

العراق يتم تصنيفه على انه من الدول المرتفعة الهشاشة ،الشكل 1 حالة الهشاشة في العراق

المصدر :OESD [11]

الشكل رقم 1

وبحسب مؤشر الهشاشة العالمي Fragile Statas Index 2021 فان العراق يقع ضمن العشرين دولة الأكثر هشاشة في العالم حيث يقع في المرتبة 20 في عام 2021 بعد ان كان في المرتبة  17 في العام 2019 مرتفعاً مرتبتين فقط . الشكل رقم 2[12]

الشكل رقم 2

ومع ان هنالك تحسن ملحوظ في أوضاع الهشاشة مقارنة بالعام 2006 ،كما هو موضح في الشكل رقم  4 [13]، الا ان هذا التحسن بطئ وهو لايزال غير كافي لترسيخ خطوات حقيقية في تقوية وضعية الهشاشة بل ان العراق لايزال معرضاً للهزات العنيفة التي ممكن ان تعيده الى الأوضاع الخطرة وتهدد التحسينات الوقتية التي شهدها في السنوات الخمس الأخيرة .

مستويات الهشاشة في العراق من 2006-2021

الشكل رقم3

واذا مررنا الحالة العراقية على ما تم ذكره سابقاً من المعايير التي استندت عليها منظمات المجتمع الدولي فأننا يمكن تحديد اهم العوامل التي تبني واقع الدولة الهشة في العراق وهي كالاتي :

اولاَ: الصراع المستدام

يعد الصراع في العراق ازمة عميقة ومهددة لكل اشكال التنمية. وتنطوي هذه الصراعات التي مر بها العراق على تكاليف بشرية واقتصادية لذلك شهد العراق تراجعات اقتصادية وتنموية حادة مصحوبة بزيادات حادة في التضخم ولا يزال اقتصاد العراق هشا نتيجة الصراع مع التنظيمات الإرهابية (داعش) التي استنزفت المدن وقادت الى واحدة من اخطر موجات النزوح والهجرة الى الداخل والخارج إضافة الى المشاكل السياسية التي تلت عمليات التحرير والتي عززتها هشاشة المؤسسات السياسية في العراق التي اضفت عامل الاستمرارية والديمومة على الصراع في العراق. ويحتل العراق المرتبة الثانية بعد أفغانستان في تقرير الإرهاب العالمي 2021Global Terrorism Index   الشكل رقم 4[14]

التهديدات الإرهابية في العراق

شكل رقم 4

هشاشة السلام في العراق يقاس من خلال ثلاث مؤشرات أساسية :

  • الهيكلية الأمنية Security Apparatus والذي يقيس قدرات الأجهزة  الأمنية في مواجهة التحديات الأمنية المهددة للحياة مثل التفجيرات والمعارك وحركات التمرد والإرهاب واعمال التطهير العرقي والانتقام . كذلك يأخذ هذا المؤشر اعمال الجريمة المنظمة والاتجار بالمخدرات والقتل .

وتقرير الدول الهشة 2012 يؤشر الى ان هشاشة الهيكلية الأمنية لم تسجل تحسناً كبيراً عن ارقام 2006 . الشكل رقم 5[15]

هيكل التهديدات الامنية في العراق

شكل رقم 5

انقسام النخب السياسية والاجتماعية او ما يعرف ب Factionalized Elites وهو من اهم عوامل الصراع في العراق حيث ان انقسام النخب السياسية اثر في البناء الهيكلي للمؤسسات. إضافة الى ان  نظام المحاصصة الذي هو بدوره  يؤدي الى انقسام في هذه المؤسسات. وتفسر المنظمات الدولية المعنية بقياس الهشاشة الأمنية اعتماد الدول الهشة على النخب السياسية ذات الانقسامات العامودية الطائفية او الدينية او العرقية الى أسباب عديدة أهمها عدم القدرة على بناء الشرعية السياسية المقبولة لأغلبية السكان بما يقود الى البحث عن الشرعية عبر الانتماءات العرقية والطائفية . ولقد حافظ انقسام النخب السياسية منذ 2006 الى 2021 على مستوياته عالية خاصة مع فشل المؤسسات السياسية في إيجاد حلول جذرية لهذا الانقسام ،الشكل رقم6 [16].

انقسام النخب السياسية في العراق

الشكل رقم 6

  • انقسام المجموعات ومظلوميتها group grievance هذا المؤشر يقيس حجم الانقسامات الاجتماعية والشعبية . حيث ان فشل المؤسسات السياسية والتشريعية في تأسيس عقد اجتماعي وسياسي واقتصادي جامع لكل الشرائح، يؤدي حتماً الى تعاظم  شعور الجماعات والأقليات في الدولة الهشة بانها غير قادرة على التعبير عن آرائها او انها لا تحصل على فرص متساوية في النفاذ الى الثروة او فرص العمل او الحق في الحكم الذاتي او تقرير المصير العامة . هذا الانقسام يكون سبباً في اثارة الاحتجاجات والثورات والحروب الاهلية. وفي الدول الهشة تزداد هذه الانقسامات مع وجود عجز في انفاذ القانون وسيادة الجماعات المسلحة والإفلات من العقاب . وعلى الرغم من التحولات السياسية التي شهدها العراق بعد عام 2003 الا ان الإحساس بالاضطهاد والظلم داخل المجموعات الاجتماعية والأقليات لايزال هشاً ويهدد بناء السلام بصورة مستمرة في العراق الشكل رقم 8.

انقسام المجموعات ومظلوميتها

الشكل رقم 7

 

 

و بناءً على ما سبق يمكن الاستنتاج ان الصراع في العراق حول العراق الى بلد هش بمعنى انه اضعف قدرة العراق على مواجهة الازمات. الصراعات في العراق لم تؤثر فقد على قدرة الدولة على مواجهة الازمات بل انها اثرت بشكل أساسي على رأس المال البشري حيث ان ما شهدة العراق من صراعات متكررة أدى الى ازدياد الضحايا والوفيات بين قوى الإنتاج البشري مما خلق جيل من القوى العاملة المعطلة فليست الدولة فقط أصيبت بالشلل من العنف المسلح بل ان قوى رأس المال البشري يتم تحطيمها تحت وقع هذا الصراع.

الصراع أيضاً حطم البنية التحتية للعراق وهو تحطيم متتابع فالحرب على العراق 2003 اعقبها العنف السياسي المسلح الذي قاد الى انهيار الامن في المدن العراقية الذي أوصل العراق الى ان يكون ساحة سهلة لتمركز الجماعات المسلحة التي جوبهت من خلال تشكيل مليشيا مسلحة مدعومة اقليمياً. وهكذا دواليك ليستمر مسلسل الصراع المحطم الذي لا يتوقف ليسمح بإعادة بناء وتنمية البنى التحتية للعراق. حيث تم تقدير اجمالي الاضرار التي لحقت بالمدن العراقية التي عانت من الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بحوالي  45مليار دولار في عام 2018 [17]. ولحد الان لم يتم تحقيق التعافي التام للعديد من المدن الرئيسية التي تحطمت بنيتها التحتية بالكامل على الرغم من جهود المجتمع الدولي وعلى الرغم من ان العراق يعد بلد نفطي قادر على تمويل مشاريع إعادة البناء بنفسه. الحقيقة ان العراق ليس لديه مشكلة التمويل التي تعاني منها الدول التي خرجت من الصراعات الطويلة ولكنه بلد لا يتوقف فيه الصراع.

 

ثانياً :المؤسسات الهشة

المؤسسات هي العامل المهم الذي تقاس على أساسه هشاشة الدولة. فالمؤسسات الضعيفة لا تقود الى تعثر جهود البناء ومواجهة الازمات انها ايضاً تقوم بدور مزدوج من خلال تحطيم واضعاف جهود البناء والإصلاح . وعلى الرغم من العراق بلد نفطي سمحت عائداته من ان يبلغ تصنيف الدل المتوسطة للدخل الا ان أداء مؤسساته تبدوا اقرب الى الدول المنخفضة الدخل حيث تنهار باستمرار مؤسسات التعليم والصحة والاقتصاد والخدمات في العراق[18] .

وكذلك الهشاشة تشمل مؤسسات الحكم والسياسة والقانون والامن في العراق والتي من المفترض ان تقود عملية التنمية وتحميها الا انها في الواقع تتعثر في إيجاد خارطة تنضم العلاقة بين اطراف النظام السياسي إضافة الى هشاشة الديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية التي تجعل شكل العراق السياسي يفضي الى مسارات الصراع اكثر منه الاستقرار والتنمية . المؤسسات السياسية الهشة أصبحت مقصودة حيث انها تغذي سلطة القوى السياسية وسلطة الاجنحة المسلحة للأحزاب ولكنه يرسم دائرة من العنف والصراع يمكن ان يحطم السلام الهش في هذا البلد.

وقد حددت تقرير منظمة التعاون الدولية العراق من الدول التي تعني من ضعف المؤسسات كأحد العوامل الرئيسية للهشاشة العراق (شكل رقم 8)[19].

الشكل رقم 8.

تفاقمت مظاهر الفساد في مؤسسات الدولة العراقية بشكل متصاعد دون ان يتم تفعيل اليات حقيقية لمواجهته. وأصبحت الرشوة واستغلال السلطة الوظيفية والتسيب الوظيفي واختلاس وسرقة المال العام والابتزاز والمحسوبية والتهرب الجمركي ملامح أساسية للمؤسسات العراقية . وكلما ازداد سوء الإدارة وانخفاض الأجور وارتفاع الأسعار وضعف تطبيق القوانيين والأنظمة ، تفاقمت مشكلة الفساد وتعمقت في النسيج البنيوي للمؤسسات.

الفساد يؤثر على التنمية المستدامة من خلال استهداف المؤسسات التي هي الركن الأساسي في أي عملية تنمية وبالتالي هشاشة المؤسسات في العراق قادت الى افشال عملية التنمية بل وتقوض أي استراتيجية لمحاربة هذه الظاهرة .

حيث ان فساد المؤسسات يؤدي الى الاثار التالية :

-احداث خلل في توزيع الدخل القومي عبر أليات غير شرعية لتوزيع غير عادل للثروة حيث تستحوذ على الثروة قوى الفساد المحمية من القوى السياسية والنخب الاقتصادية والمالية والقوى الخارجية المؤثرة في المشهد العراقي .

-توظيف الأموال الفاسدة غالباً ما يتم تحويل الأموال الفاسدة في العراق الى الخارج فلا تدخل الى الدورة الاقتصادية والإنتاج المحلي مما يؤدي الى حرمان العراق من استثمار تلك الأموال التي هي حق من حقوقه .

– ترسيخ التنمية غير المتوازنة حيث اذا تم استخدام هذا المال الفاسد الى الدورة الاقتصادية الداخلية فأنها تقوم بالاستثمار في مشاريع استهلاكية غير منتجة وليست ذات اثر يذكر في التنمية الاقتصادية[20]. لذلك يلاحظ تطور في قطاعات تجارة التجزئة وبناء المجمعات التجارية في المدن الرئيسية في العراق  مقابل اضمحلال الاستثمار في الصناعات ومشاريع البنية التحتية .

– الفساد في المؤسسات يؤدي الى زيادة تكلفة الاستثمارات بسبب تخبط التنظيمات وغياب الشفافية ،وبالتالي يقلل من كفاءة رأس المال مما يؤدي الى هروب الاستثمار الجيد من العراق الاعتماد أساليب استثمارية رديئة ومتوافقة مع واقع الفساد وهو ما يسمى بالاستثمار في الاقتصاد الموازي مثل مجالات غسيل الأموال وتجارة المخدرات والأسلحة . وبعد 2003 ساهمت هشاشة المؤسسات في ان يصبح العراق بيئة ملائمة للاستثمار  للتجارة غير المشروعة من جهة وغسيل الاموال من جهة اخرى[21]

هشاشة المؤسسات في العراق هي العامل الحاسم في هشاشة التنمية الشاملة وانحراف الأهداف والسياسات التنموية حيث انه في ضل مؤسسات فاسدة وهشة لا يمكن الوصول الى الأهداف المرسومة لسياسة التنمية ،وحتماً تساهم في تدهور الخصائص السكانية والاجتماعية والاقتصادية .

ثالثاُ :الاقتصاد الهش

العلاقة تبادلية بين الاقتصاد والهشاشة والضعف في أي دولة. الدولة الهشة هي الدولة العاجزة عن صياغة سياسات اقتصادية كفؤة ومستدامة تحقق التنمية الاقتصادية. في العراق الضعيف اقتصادياً، يثار الجدل العميق جداً والذي مفاده، هل ان طبيعة البناء الاقتصادي المتراكم هو من افضى الى الهشاشة التي تعاني منها الدولة ومؤسساتها ؟ ام ان الدولة في العراق وعلى مدى طويل عجزت عن بناء أسس لاقتصاد وطني قوي وفلسفة اقتصادية واقعية ؟ وبالرغم ان كلا المنطقين يمكن ان يفسران التردي الاقتصادي الذي يعاني منه العراق الا ان الدلائل المنطقية والعلمية تميل الى  ان الراي الثاني اقرب الى الواقع.

العراق يصنف على انه دولة ذات دخل متوسط عالي ولكنه مع هذا واحد من الدول الأضعف من حيث النمو الاقتصادي، والسبب يعود الى تفشي الصراع والعنف وما رافقها من انكماش في الاقتصاد وتعريض سبل العيش الى الخطر وازدياد نسبة الفقر واضعاف دخل الفرد [22]. حيث ارتفع الفقر من  9.18% في عام 2014 الى حوالي 30.7 عام 2021 [23]. كما يشير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الى ان 96.31 من القوى العاملة العراقية هم عمال فقراء لا يتجاوز دخلهم اليومي  10.3 دولار [24]

وضعية الهشاشة المستدامة في العراق ترسخت بفعل عوامل فشل الدولة الذي تفاقم بعد عام 2003 مع انهيار كامل في المؤسسات لم يتم تفاديه ببناء مؤسسات منتجة للتنمية . وبالتالي عجز صناع السياسات وقادة الأحزاب السياسية عن بناء مؤسسات الحكم او وضع خطط للتنمية او استراتيجيات للنهضة والبناء الشامل مما أدى الى ان يكون هنالك عجز في احداث التحسن الشامل في هشاشة البناء الاقتصادي بين الأعوام 2006 -2021.

هشاشة الاقتصاد العراقي 2006-2021

الشكل رقم 9

هشاشة البناء الاقتصادي للعراق هو العنصر الأساسي الذي سوف يتحول عاجلاً ام اجلاً الى انهيارات في الاستقرار ويجعل العراق عرضة لتهديدات الازمات الداخلية والخارجية. على الرغم من أن العراق احد اهم الدول النفطية وهو يعتمد على النفط بصورة أساسية في بناء الثروة مما سمح للعراق ان يكون احد الدول المتوسطة العالية الدخل، ولكن مع هذا فان العديد من جوانب الحياة الاقتصادية في العراق تشبه الى حد بعيد الدول الفقيرة والمنخفضة الدخل [25]. حيث ارتفعت نسب الفقر بمعدلات قياسية في الأعوام الثلاثة الأخيرة . الشكل رقم 10 [26]

ان فشل الحكومات العراقية بعد 2003 في بناء أسس التنمية الاقتصادية المستدامة، أدى الى ان تصاب مساهمة الثروة المتحصلة من النفط بالشلل وتتبدد هذه الثروة في الانفاق على القطاع العام الضخم الذي يعاني منه العراق إضافة الى فساد المؤسسات الذي يستهلك الإيرادات والعائدات الاقتصادية للعراق . مما قاد الى ان تتشابه مؤشرات العراق الاقتصادية والاجتماعية مع مؤشرات تلك البلدان الفقيرة التي لا تحتوي على أي مصدر من مصادر الثروة الطبيعية . الشكل رقم 11 [27]

التشابه بين مؤشرات العراق في العديد من الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية مع دول ضعيفة الدخل وهشة

الشكل رقم 11

الهشاشة في التطبيق

 

المؤشرات السابقة التي تم ذكرها تؤكد ان العراق دولة هشة ولكن الضعف اصبح يقابله عدم جدية العمل الحكومي لانتشال العراق من واقع الهشاشة بل أصبحت عوامل الهشاشة جزأ لا يتجزأ من بنية النظام السياسي وأصبحت هنالك علاقة اعتمادية متقابلة بين الهشاشة وبين بقاء قوة ونفوذ الجماعات والنخب السياسية في العراق . وعندما تصبح الهشاشة جزء من هيكلية النظام تتحول الدولة من الهشاشة الى الفشل ، فالدول الفاشلة هي تلك الدول التي تضخمت لديها عومل الهشاشة الى الدرجة التي لم يعد صانع القرار يمتلك الأدوات اللازمة لعلاج الاختلالات او انه اصلاً لا يمتلك استقلالية القرار السياسي الذي يسمح له بأجراء التعديلات والإصلاحات الجذرية المطلوبة.

لقد اثبتت احداث العراق السياسية والاقتصادية والامنية، ان التدخل الخارجي سواء من قبل الدول الإقليمية المجاورة او من قبل القوى الدولية وهو ما يعرف ب External Intervention هو من اهم أسباب الهشاشة والضعف في الاداء الحكومي [28] . الشكل رقم 12

الدخل الخارجي في العراق للفترة من 2006-2021

شكل رقم 12

 

التدخل الخارجي وقدرته على احداث التأثير في القرار السياسي في العراق ليس التطبيق العملي الوحيد الذي انتجه واقع الهشاشة حيث ان الاحداث التي مرت بالعراق خلال السنوات ال17 الأخيرة عمقت الادراك ان العراق ليس فقط دولة هشة بل هو ايضاً دولة تعاني من الفشل في بناء مصدات للكوارث والأزمات التي تحدث في الداخل او التي تحدث في أماكن أخرى في العالم ( تعريف منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولي OCED)[29] .ولقد مر العراق بمتلازمة الازمة المركبة التي تعني ان الازمات تحمل ثلاث ابعاد في وقت واحد وهو ما حدث فعلاً نهاية 2019 وحتى نهاية 2020 حيث مر العراق بأزمة سياسية وصحية ومالية في وقت واحد مما أدى الى تراجع عميق في خطط التنمية المستدامة التي كان العراق بأمس الحاجة اليها بعد الدمار الذي لحق بالمدن المحررة من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والانتكاسات الإنسانية التي رافقت موجات النزوح الجماعي من المدن المحررة .الشكل رقم 13[30].

الشكل رقم 13

اهم الازمات والكوارث التي عجز العراق عن مواجهتها وقادت الى تعزيز واقع الهشاشة فية هي :

اولاً :الإرهاب 

 الجماعات الإرهابية هي ظاهرة عالمية لم يكن العراق الأرض التي تصدر او تنتج هذه الجماعات الإرهابية ولكن هشاشة الهيكلية الأمنية Security Apparatus التي تحدثنا عنها سابقاَ متزامنة مع انقسام النخب السياسية والازمات السياسية التي مرت بالعراق واضعفت من قدرته على بناء السلام أدت الى ان تنهار قدرة الدولة على السيطرة على حدودها السيادية فأصبحت ممرات امنة لانتقال وفرار تلك المجموعات الإرهابية التي نسجت بدورها علاقات متشابكة مع القوى الإقليمية المحيطة بالعراق والتي تملك تأثير على قراره السياسي[31] .

هشاشة البناء الأمني وبالتوازي مع الهشاشة السياسة جعلت كارثة الإرهاب العالمي تنتقل الى العراق حتى تساقطت المدن العراقية تباعاً بيد تلك الجماعات التي استطاعت ان تحول العراق الى المركز الأساسي من مراكز وجودها في الشرق الأوسط.

وحتى بعد ان نجح العراق في القضاء على هذه الجماعات الإرهابية بمعاونة الجهد الدولي ، الا ان عوامل الهشاشة التي قادت الى هذه الكارثة لا تزال موجودة وتهدد بأحداث انهيار مشابه خاصة اذا لم يجرى عملية إعادة بناء فكر وعقيدة المؤسسات الأمنية والمؤسسات السياسية بالطريقة التي يكون فيها الهدف هو بناء سلام مستدام في العراق .

ثانياً : الاحتجاجات الشعبية

الذي شهده العراق من كوارث و ازمات خلال حروب التحرير من داعش ، وعدت النخب السياسية في العراق بانها عازمة على الإصلاح السياسي وانها سوف تعمل على معالجة عوال الضعف والهشاشة في سبيل منع وقوعها في الأخطاء السابقة التي أدت الى انهار الامن في العراق . ولكن يبدو ان تلك الوعود التي تعهدت بها امام المجتمع الدولي وامام الشعب المنهك من كارثة الحرب على داعش، لم تكن سوى حبر على ورق.  حيث ان هذه النخب لم تستطع ان تستوعب حجم التغييرات التي حدثت في المجتمع العراقي بل أصرت على الاستمرار في صراعها وانقسامها السياسي Factionalized Elites الذي هو احد اهم عوامل الصراع في العراق .

وفي تشرين 2019 اندلعت شرارة الاحتجاجات الشعبية في العراق والتي كانت واحدة من الحقوق الأساسية التي كفلها الدستور للشعب في اطار النظام الديمقراطي الذي تأسس في العراق بعد 2003 . ولكن السلطات الحكومية واجهت هذه الاحتجاجات باستخدام القمع المفرط الذي حول هذا الحراك الشعبي الى ثورة عارمة اجتاحت جميع المدن العراقية وشاركت فيها مختلف فئات الشعب في حالة غير مسبوقة من الوعي السياسي والاتحاد الشعبي على ضرورة احداث التغيير الشامل في بنية النظام السياسي التي لم تعد قادة على انتاج أي اصلاح حقيقي .

إصرار الجماهير على الاستمرار في الاحتجاج والاعتصام قابله إصرار النخب السياسية على استخدام القمع والقتل والاعتقال والتغييب والتعذيب والترهيب الذي راح ضحيته عشرات من الشباب واختفاء وتعذيب العشرات في قضايا لانتهاك الحريات والحقوق المدنية لم يتم لحد الان البت فيها رغم التعهدات الحكومية .

الاحتجاجات الشعبية قادت الى ازمة سياسية عميقة وانهيار العقد السياسي في العراق إضافة الى انهار شرعية الحكم وكشف مدى هشاشة المؤسسات السياسة وعدم قدرتها على تدارك هذه النوع من الاحداث في اطار الدستور . كما كشف هشاشة مؤسسات الدولة التي عجزت عن إيجاد حلول لانهيار شرعيتها بعد ان سيطرت المليشيات والجماعات المسلحة على القرار الأمني وبدأت بإعلان حرب شوارع ضد حركة احتجاجات سلمية شعبية .الامر الذي عزز الانقسام الاجتماعي والشعبي التي شعرت بالاضطهاد والظلم والذي عرفناه سابقاً ب group grievance والذي هو من اهم عوامل الهشاشة التي يعاني منها العراق .

 

ثالثاً: جائحة كوفيد-19

وباء كورونا كان الكارثة العالمية التي لم تتحمل وقعها وتا ثيرها كبرى دول العالم. حيث انهارت أنظمة الصحة العامة في اهم الدول في العالم وادى تكدس الإصابات والأرقام القياسية للوفيات الى شلل كامل لأنظمة الصحة والاقتصاد والمؤسسات .

بالنسبة للعراق ضربت الجائحة البلاد لتقضي على البنى التحتية الصحية المتهالكة والتي لم يجرى عليها أي اصلاح يذكر منذ عام 2003 . ثم سرعان ما دب التخبط والاضطراب مؤسسات التعليم والمؤسسات الخدمية ليترك العراق تحت رحمة مؤسسات المجتمع الدولي التي من حسن الحظ ادارت الازمة العالمية عبر سلسلة من الإجراءات لإنقاذ الدول الفقيرة والضعيفة والهشة .

الا ان الوجه المرعب الاخر لكارثة الوباء كانت تأثيرات الجائحة على أسعار النفط والطاقة التي انهارت الى ارقام قياسية. ولان العراق لا يمتلك أي مصدات لهذا النوع من الكوارث ذات الابعاد الإنسانية والاقتصادية انهارت أنظمة الاقتصاد في العراق بصورة شبه كاملة متزامنة مع تصاعد الازمة السياسية في البلاد. واضطر العراق الى الهرولة الى منظمات الإقراض الدولية وطلب معونة اقتصادية طارئة مثل تلك المعونات التي طلبتها الدول الفقيرة التي ليس لديها أي مصادر او ثروات طبيعية .

أدت كارثة الوباء العالمية الى تراجع الاقتصاد العراقي وعمدت الحكومة الى فرض علاجات اقتصادية طارئة تم التوصية بها من قبل المؤسسات الاقتصادية الدولية والتي كان يجب ان تترافق مع قرارات حكومية توسع من الانفاق على الضمان الاجتماعي ودعم الشرائح الفقيرة والمتضررة ، الا ان ذلك لم يحدث مما زات من مشكلة التفاوت في الدخل واتساع نطاق الفقر في العراق .

رابعاً : الحرب على أوكرانيا

ازمة الحرب في أوكرانيا وتداعيات الصراع الدولي بين روسيا والكتلة الغربية هي في الواقع ازمة عالمية تؤثر بشكل كبير على الامن والسلم العالمي كما انها تؤثر على أنظمة الاقتصاد في العالم خاصة وان الكتلة الغربية مصرة على اتباع سياسة العقوبات الاقتصادية الخانقة على روسيا ومعاقبة الدول التي تشارك مع روسيا في العمليات العسكرية في أوكرانيا .

ازمة الحرب في أوكرانيا اثرت بصورة كبيرة على أسواق الأسهم والسندات في العالم وعلى سلاسل الامداد العالمي والأخطر هو تأثيرها على ارتفاع أسعار النفط والغاز الى أسعار قياسية غير مسبوقة.

بالنسبة للعراق انه ليس طرف في الحرب باي شكل من الاشكال كما انه دولة منتجة ومصدرة للبترول إضافة الى انه دولة تحرق الغاز المرافق للحول النفطية في سياسة لم تجد الحكومات العراقية المتلاحقة أي تفسير منطقي لها سوى رغبة العراق في ان لا يكون منافساً في سوق الغاز في منطقة الشرق الأوسط وخاصة لدول إقليمية مثل ايران وقطر .

ومع ان الحرب في اوربا يمكن تخفي خلفها فرص كبيرة للدول في الشرق الأوسط المحايدة والثرية بالبترول الا ان العراق ينهار تحت وطأت ارتفاع التضخم العالمي وترتفع فيه أسعار السلع الأساسية بطريقة تصاعدية تهدد الشرائح الفقيرة والمحدودة .اضافة الى ارتفاع أسعار العملات الأجنبية مقارنة بالدينار وهي الخطوة الذي اتخذها العراق في منتصف ازمة جائحة كوفيد-19 لتدارك انهيار خزين العراق من النقد وكتوصية من صندوق النقد الدولي . ولكن الحكومة العراقية لم تتخذ أي قرارات مقابلة لدعم الطبقات الفقيرة مما عرض الوضع الاقتصادي الى اقصى درجات الهشاشة التي بدأت ملامحها تظهر مع تصاعد ازمة أوكرانيا التي تضرب الاقتصاد العالمي وتهدد بأزمة الركود التضخمي في الاقتصاد العالمي .

الازمات تحدث في عالم اليوم بشكل سريع ومتلاحق ولكن مهمة الدولة هو بذل اقصى الجهود لكي لا تمس الازمات واقع الحياة اليومية للناس وخاصة الطبقات الضعيفة لان هذه الطبقات تمثل الأساس الذي يخلق قوى الإنتاج واي مساس بهذه الطبقات سوف يخلق قوى انتاج عاطلة ومشلولة وبالتالي فان دائرة الهشاشة الاقتصادية سوف تتعمق وتصبح عمليات الإصلاح اكثر تعقيداً واكبر تكلفة . وهذا ما يحدث تماً في العراق الذي يدور في دوامات الازمات بدون ادنى خطة او استراتيجية للتوقف او العلاج العميق ويفضل صناع السياسات استخدام حقن التخدير الموضعي التي لا يمكن الاعتماد عليها في معالجة الازمات والكوارث الكبيرة .

ستراتيجيات الحل

المخرج من الهشاشة

خوسيه ساراماغو في رواية العمى يقول (عندما يحاول الاعمى ان يتجاوز نفسة فأنه ينجح فقط في كسر انفه ). هذه المقولة تختصر احد اهم عيوب الدول الهشة الا وهو عدم قدرتها على رؤية المشكلة بالتحديد ومع هذا تضع الحلول والاقتراحات للخروج من حالة الهشاشة . الا ان وضع الحلول دون تحديد اصل المشكلة او الاعتراف بوجودها اساساً انما يعرض جهود التنمية فيها الى الضياع والانهيار . على سبيل المثال العديد من دول افريقيا الوسطى تم اقناعها ان انعدام الديمقراطية فيها هو أساس الهشاشة والفشل الذي تعاني منه ولكن التجارب اثبتت ان الديمقراطية لم تكن الحل في هذه الدول بل انها عززت عدم الاستقرار وضاعفت الازمات خاصة مع استمرار وجود المؤسسات السيئة التي حولت الديمقراطية الى وسيلة لتعزيز سلطة النخب الفاسدة والعديد من هذه الدول عادت الى عصر الانقلابات العسكرية الدموية كما هو الحال في السودان وتشاد وغينيا وبوركينا فاسو ومالي[32] .

العراق رغم انه ليس بلد فقير الا انه واحدة من الدول الهشة التي تكمن خطورة الهشاشة فيه بان الاستقرار قابل للانهيار فيه في أي وقت. و مع هذا لا يوجد تحديد واضح لحالة الهشاشة لدى الحكومات المنتخبة المتلاحقة التي حكمت العراق  والتي تعترف ان هنالك اختلالات في البناء السياسي والمؤسساتي والاقتصادي. الحكومات التي توالت على حكم العراق منذ 2003 ترفض الاعتراف بانها حكومات هشة منتجة لواقع الهشاشة وليس لديها حلول عملية وليس لديها القدرة على وضع استراتيجيات طويلة الأمد او الالتزام باستراتيجيات طويلة الأمد . الحكومات المنتخبة في العراق تخوض صراع السلطة والسياسة وتعتقد ان هذا الصراع هو الذي سيقود الى اصلاح المؤسسات والاقتصاد والأزمات ولكن مع تعمق الانشقاقات السياسية عند بداية تشكيل كل حكومة جديدة سرعان يكتشف الجميع ان محاولات اصلاح الحكم قادت الى أزمات جديدة قللت من قدرة العراق على وضع خطط لمواجهة الكوارث او بناء مصدات للازمات او على الأقل الاستفادة من الموارد في علاج الضرر.

للخروج من واقع الهشاشة العراق بحاجة الى استراتيجية شاملة للإصلاح ولكن هذه الاستراتيجية في بلد لا تزال خطط التنمية تدار كلياً بواسطة الدولة ، سوف تنتهي الى الشلل حيث ان الحكومات تتبدل بسرعة في العراق منذ 17 عام وهي حكومات تولد هشة ولا وجود لبناء تراكمي في الإصلاح بل عمليات هدم وإعادة بناء وهكذا دواليك الى ان تلاشت القواعد العامة التأسيسية في أي عملية تنموية في العراق .

وبالتالي الاستراتيجية الشاملة لمكافحة الهشاشة والضعف تحتاج الى ثلاث اركان رئيسية :

اولاً : السيادة

يحتاج العراق الى ان يعزز مبدأ سيادة الدولة واستقلالية القرار السياسي انه واحد من اهم الأسس التي تعتمدها الدول في علاج مشكلة الدولة الهشة . وهي تعني السلطة السياسية العليا للدولة، وهناك جانبان رئيسيان للسيادة وهما السيادة الداخلية والسيادة الخارجية، وتشير السيادة الداخلية إلى السلطة القانونية للأفراد أو الجمعيات الخاصة في الدولة، أما السلطة الخارجية فهي استقلال الدولة وعدم خضوعها لأي تدخل وسلطة من الخارج[33].

العراق بحاجة الى تعزيز مقومات سيادة الدولة التالية :

  • الاستدامة أي ان تكون سيادة الدولة امراً مستمر ودائم وليس رهن بشكل الحكومة او ظروف تشكيلها .
  • التفرد أي الدولة ان هي المصدر الوحيد للقرار أي ان لا يسمح لاي جهة بأن تتدخل في الحكم او القرار السياسي .
  • العدالة أي تعزيز صورة الدولة كسلطة قانونية قادرة على تحقيق احكام القانون بصورة شاملة لا تستثني أي جهة او فئة سياسية .

السيادة المعززة للتنمية يجب ان تكون مطلقة أي ان الحاكم المنتخب ديمقراطياً يحق له فرض السيادة الشاملة للدولة مادامت في اطار الدستور والقانون ولايوجد حق لاي جهة الاعتداء على سلطة الدولة او كسر القرارات الدستورية والقانونية التي تتخذها الدولة .

ثانيا القطاع الخاص

القطاع الخاص يقوم بدور محوري في التنمية في الدول الهشة وقد ساعد تقوية القطاع الخاص وإشراكه في التنمية العديد من  دول كانت توصف بانها هشة وضعيفة مثل البرازيل وإندونيسيا والهند [34]. والقطاع الخاص لا يقوم بدور المساند للدولة في عمليات التنمية فحسب بل انه يمكن ان يكون البديل الانجح للمؤسسات خاصة في الدول تحتاج المؤسسات فيها الى هدم إعادة بناء حيث يمكن ان يساهم القطاع الخاص في سد النقص والعجز في المؤسسات . ولكن القطاع الخاص في العراق قد تم إهماله لعقود طويلة وأصبحت فكرة الدولة الشمولية فكرة راسخة في العقل العراقي على العكس من تجارب مشابهة في المنطقة مثل مصر والمغرب ودول الخليج العربي حيث استطاع القطاع الخاص ان يتطور ويصبح ركن محوري في الاداء الاقتصادي .

إعادة بناء القطاع الخاص لكي يكون دوره جوهرياً في التنمية يحتاج الى ان تقوم الدولة بإصلاح أنظمة تنفيذ القانون وإصدار التشريعات التي تحمي القطاع الخاص وتحمي الافراد من الاستغلال وكذلك تفعيل أنظمة الحوكمة الفاعلة وتطوير أنظمة الرقابة والشفافية لكي لا يكون القطاع الخاص مصدراً للمال السياسي الفاسد.

ثالثاً الشفافية والرقابة

تساهم الشفافية في تحسين ضعف وهشاشة المؤسسات الذي هو جوهر تعثر التنمية في العراق. حيث ان الحكومات المتعاقبة منذ 2003 وضعت الشفافية والعدالة ومحاربة الفساد كواحدة  أهدافها ولكن سرعان ما ينهار هذا الهدف تحت وطأت الانقسام السياسي الحاد وعدم نضج المعايير الحكومية التي تعالج مشكلة الضعف والفساد في المؤسسات .

ان تفعيل أنظمة الشفافية سوف تكون العلاج الفعال الذي يساهم في تطوير الأداء التشغيلي للمؤسسات سواء في القطاع العام او حتى على مستوى شركات القطاع الخاص. أنظمة الشفافية تعني ان تكون إدارة الدولة شفافة أي ان تعمل أجهزة الإدارة الحكومية والإدارات المحلية وفق أنظمة محكمة بشرط ان يطلع العاملين والمواطنين على هذه الأنظمة ولا يتم إخفاء التفاصيل او تعتيم التعاملات فيها لكي لا تتهم بالتفضيلية ولكي تكون قابلة للتطوير والتحسين المستمر[35].

 يمكن للإدارة عبر الشفافية [36] ان تحسن أداء المؤسسات من خلال الاليات التالية :

ا- زيادة الدور الرقابي للأجهزة الرقابية قبل ان يتم تعيين حصة كل قطاع في الموازنة العامة. بالإضافة إلى دورها الرقابي أثناء وبعد إقرار الموازنة ، ويتحقق ذلك من خلال قيام الأجهزة الرقابية بإلزام المؤسسات الحكومية بموافاتها بالوثائق الخاصة بعقود التوريد والتعهدات والأعمال والخدمات ، خاصة تلك الوثائق المتعلقة بالمنافسة المحدودة والعامة والتأمين المباشر ، ومشروع العقد قبل توقيعه من قبل الأطراف ، وذلك لتبدي الأجهزة الرقابية رأيها في هذه العقود والتعهدات ، على أن تنتهي الأجهزة الرقابية من  أبداء تلك المهمة خلال مدة محددة.

2- التحديد الواضح لمهام الأجهزة الرقابية المختلفة ، بما في ذلك أجهزة الرقابة التابعة لبعض الوزارات وهيئات الرقابة والتحقيق ، وذلك لمنع حدوث تداخل في اختصاصات تلك الأجهزة والقضاء على محاولة بعض الأجهزة القيام ببعض الاختصاصات التي تتجاوز ما هو منصوص عليها في نظام عمل تلك الأجهزة ،

ويتحقق ذلك من خلال لجنة على مستوى عالٍ من ممثلي هذه الجهات الرقابية يتم فيها التحديد الدقيق لاختصاصات كل جهة من تلك  الجهات الرقابية.

  • ضرورة تبني الأجهزة الرقابية في العراق للاتجاهات الحديثة في مجالات الرقابة ومثال ذلك الرقابة في ظل استخدام الحاسب الآلي والتطور التقني وأسلوب المراقبة الشاملة التي تتم بمقتضاها مراقبة جميع نظم الأداء ، مع مراعاة العلاقات المتشابكة بين تلك النظم ، والتي تزيد من قدرة تلك الأجهزة على تزويد متخذي القرارات بالمعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات سليمة وفعالة.
  • الحرص على التطبيق السليم للقوانين والأنظمة التي تنظم العمل بشفافية ونزاهة في المؤسسات العراقية، وإبراز الثغرات القانونية في قانون النظام الإداري والمالي للدولة والعمل على سدها من خلال تطوير واقتراح التشريعات والقوانين والأنظمة التي تكفل الوصول الى الشافية والنزاهة وعدم عرقلة المسائلة التشريعية .
  • يجب ان تتوافق جميع القوى السياسية العراقية على أهمية سيادة القانون واستقلالية الأجهزة الرقابية وان تكون الشفافية والعدالة أفعال ملموسة لهذه القوى على أرض الواقع بهدف تقليص الفجوة بين السياسات والممارسات الميدانية، وكذلك ان يكون التزام هذه القوة بالقانون وحماية متانة المؤسسات هو معيار شرعيتها السياسية . وبدون مساندة القوى السياسية لا يمكن ان يتم تفعيل أنظمة الشفافية والرقابة بل سوف تكون مجرد شعارات انتخابية تنهار مع تشكيل الحكومة.

 

DR.RANA KHALID

Executive & Senior Researchers

ranaifpmc@outlook.com

الهوامش

A] ما هي الدولة الهشة؟. مدونات البنك الدولي. (n.d.). Retrieved January 13, 2022, from https://blogs.worldbank.org/ar/voices/developmenttalk/what-fragile-state

[B] World Bank Group. (2020, September 30). النهوض من واقع الهشاشة: كيف يمكن للعراق تحقيق النمو والاستقرار من خلال تنويع النشاط الاقتصادي. World Bank. Retrieved February 8, 2022, from https://www.albankaldawli.org/ar/news/press-release/2020/09/30/breaking-out-of-fragility-how-iraq-can-turn-economic-diversification-into-growth-and-stability .p2

1] Pickering, H. (2014, July 1). Terminology twist: From failed states to fragile states. The Strategist. Retrieved February 10, 2022, from https://www.aspistrategist.org.au/terminology-twist-from-failed-states-to-fragile-states/

[2] The IMF and fragile states. (n.d.). Retrieved January 13, 2022, from https://ieo.imf.org/~/media/IEO/Files/evaluations/completed/04-03-2018-the-imf-and-fragile-states/fs-report-web.ashx ,p9-10

[3] انظر: States of fragility 2015: Meeting Post-2015 Ambitions: En. OECD. (n.d.). Retrieved January 15, 2022, from https://www.oecd.org/dac/states-of-fragility-2015-9789264227699-en.htm

[5] ويتكون هذا البرنامج من 16 معيارا مجمعة في أربع مجموعات متساوية الترجيح: الإدارة الاقتصادية، والسياسات الهيكلية، وسياسات الإدماج الاجتماعي والإنصاف، وإدارة القطاع العام ومؤسساته. وبالنسبة لكل معيار من المعايير ال 16، تصنف البلدان على مقياس من 1 (منخفض) إلى 6 (مرتفع). وتتوقف الدرجات على مستوى الأداء في سنة معينة تقيم وفقا للمعايير، وليس على التغيرات في الأداء مقارنة بالسنة السابقة. وتعتمد التصنيفات على السياسات والأداء الفعليين، وليس على الوعود أو النوايا. وفي بعض الحالات، يمكن أن تمثل تدابير مثل سن تشريعات محددة إجراء هاما يستحق النظر فيه. غير أن الطريقة التي ينبغي بها إدراج هذه الإجراءات في التصنيفات تقيم بعناية، لأن تنفيذ التشريعات هو الذي يحدد في نهاية المطاف مدى تأثيرها. انظر :

CPIA Africa: Overall CPIA score: The World Bank. World Bank. (n.d.). Retrieved January 18, 2022, from https://www.worldbank.org/en/data/datatopics/cpia/cluster/overall-cpia-score

[6] Further details on the content of (and methodology underpinning) the ‘Failed States Index’ is available at http://www.foreignpolicy.com/articles/2013/06/24/2013_failed_states_interactive_map. The FSI’s 12 component indicators are: demographic pressures; refugees/IDPs; group grievance; human flight; uneven development; economic decline; delegitimization of the state; public services; human rights; security apparatus; fractionalized elites; external intervention. Though these formal ‘indexes’ of relatively recent provenance, it is interesting to note which countries were deemed ‘failed states’ (at least in the academic literature) 20 years ago that now are not (e.g., Cambodia)

[7] Ibid

[8] مؤشر جودة الحوكمة QoG  هو معهد بحثي تم تأسيسه من قبل البروفيسور بو روثستين والبروفيسور سورين هولمبرغ. وهو معهد بحثي مستقل تابع لقسم العلوم السياسية بجامعة جوتنبرج. يضم المعهد حوالي 30 باحثًا يقومون بإجراء وتعزيز البحوث حول أسباب وعواقب وطبيعة الحكم الرشيد ونوعية الحكومة .

The Qog Institute. University of Gothenburg. (n.d.). Retrieved January 18, 2022, from https://www.gu.se/en/quality-government#:~:text=The%20Quality%20of%20Government%20(QoG,at%20the%20University%20of%20Gothenburg

[9] نعوم تشومسكي 2007،الدولة الفاشلة :إساءة استعمال القوة والتعدي على الديمقراطية ، ترجمة :سامي الكعكي ، دار الكتاب العربي ،بيروت .

[10] Longley, R. (2020, July 27). What is a failed state? definition and examples. ThoughtCo. Retrieved February 10, 2022, from https://www.thoughtco.com/what-is-a-failed-state-definition-and-examples-5072546

[11]OESD, State Of Fragility2021, http://www3.compareyourcountry.org/states-of-fragility/countries/IRQ/

[12] The fund for peace. Fragile States Index. (n.d.). Retrieved March 17, 2022, from https://fragilestatesindex.org/

[13] Ibid

[14] Global terrorism index. Vision of Humanity. (2022, March 3). Retrieved March 17, 2022, from https://www.visionofhumanity.org/maps/global-terrorism-index/

[15] The fund for peace. Fragile States Index. (n.d.). Retrieved March 17, 2022,Ibid

[16] The fund for peace. Fragile States Index. (n.d.). Retrieved March 17, 2022,Ibid

[17] انظر: تقريرمجموعة البنك الدولي 2018، العراق إعادة البناء والاستثمار ج2:تقييم الاضرار والاحتياجات للمحافظات المتضررة, https://documents1.worldbank.org/curated/en/160691520000589687/pdf/123631-v2-ARABIC-OUO-9-Part-2-Arabic.pdf

[18] World Bank Group. (2020, September 30). النهوض من واقع الهشاشة: كيف يمكن للعراق تحقيق النمو والاستقرار من خلال تنويع النشاط الاقتصادي. World Bank. Retrieved February 8, 2022, from https://www.albankaldawli.org/ar/news/press-release/2020/09/30/breaking-out-of-fragility-how-iraq-can-turn-economic-diversification-into-growth-and-stability

[20]عبد الرحيم احمد بلال ،الشفافية .. الفساد والتنمية مفهوم وأنواع الفساد ومجالاته،صحيفة سودانايل الالكترونية، 2004.

[21]Editor. (2017, February 5). Editor. مركز الروابط للدراسات الاستراتيجية والسياسية. Retrieved March 17, 2022, from https://rawabetcenter.com/archives/40373

[22] البرنامج الوطني للعمل اللائق العراق: التعافي والإصلاح. (2020, February 17). Retrieved March 10, 2022, from https://www.ilo.org/beirut/country/WCMS_808914/lang–ar/index.htm

[23] تصريح المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)

انظر:التخطيط تكشف عن انخفاض نسبة الفقر خلال العام 2021 – عاجل. موقع نبض. Retrieved March 10, 2022, from https://nabd.com/

[24] البرنامج الوطني للعمل اللائق العراق: التعافي والإصلاح، نفس المصدر السابق،ص4.

[25] World Bank Group. (2020, September 30). النهوض من واقع الهشاشة: مذكرة اقتصادية للتنوع والنمو في العراق (ملخص تنفيذي). World Bank. Retrieved March 7, 2022, from https://www.albankaldawli.org/ar/country/iraq/publication/breaking-out-of-fragility-a-country-economic-memorandum-for-diversification-and-growth-in-iraq

[26] وزارة التخطيط العراقية.2021 ، التقرير الطوعي الوطني الثاني للمتحقق من اهداف التنمية المستدامة 2021، العراق والعودة الى المسار التنموي ،ص32  https://sustainabledevelopment.un.org/content/documents/279412021_VNR_Report_Iraq.pdf

[27] World Bank Group. (2020, September 30).Ibed

[28] February 2020 u.s.-iran proxy competition in Iraq. (n.d.). Retrieved March 7, 2022, from https://d1y8sb8igg2f8e.cloudfront.net/documents/U.S.-Iran_Proxy_Competition_in_Iraq_FINAL_XZulx1C.pdf .

[29] CPIA Africa: Overall CPIA score: The World Bank. World Bank. (n.d.). Retrieved January 18, 2022, Ibed.

[30] وزارة التخطيط العراقية.2021 ، التقرير الطوعي الوطني الثاني للمتحقق من اهداف التنمية المستدامة 2021، نفس المصدر السابق ،ص24

[31] u.s.-iran proxy competition in Iraq,Ibed.

[32] ماذا تعني الانقلابات العسكرية في أفريقيا؟. اندبندنت عربية. (2021, September 18). Retrieved March 10, 2022, from https://www.independentarabia.com/node/

[33] Sovereignty: Meaning and characteristics of sovereignty. Political Science Notes. (2014, August 9). Retrieved March 10, 2022, from https://www.politicalsciencenotes.com/essay/sovereignty-meaning-and-characteristics-of-sovereignty/254

[34] Collier, P. (2022, March 9). A new approach to state fragility. Brookings. Retrieved March 10, 2022, from https://www.brookings.edu/research/a-new-approach-to-state-fragility/

[35] المرسي السيد الحجازي،تكاليف اجتماعية للفساد،مجلة المستقبل العربي،بيروت:مركز دراسات الوحدة العربية ،العدد :266 ،2001  ،ص 19.

[36] انظر : الإدارة بالشفافية الطريق للتنمية والاصلاح الادارى وتطوير المنظمات. الإدارة بالشفافية الطريق للتنمية والاصلاح الادارى وتطوير المنظمات – د. سامى الطوخى – استشارى التدريب فى العلوم الادارية والقانونية والقضائية. (n.d.). Retrieved March 17, 2022, from https://kenanaonline.com/users/toukhy/posts/71386

قائمة المصادر 

  • المرسي السيد الحجازي،تكاليف اجتماعية للفساد،مجلة المستقبل العربي،بيروت:مركز دراسات الوحدة العربية ،العدد :266 ،2001  ،ص 19.
  • الإدارة بالشفافية الطريق للتنمية والاصلاح الادارى وتطوير المنظمات. الإدارة بالشفافية الطريق للتنمية والاصلاح الإداري وتطوير المنظمات – د. سامى الطوخى – استشارى التدريب فى العلوم الادارية والقانونية والقضائية. (
  • البرنامج الوطني للعمل اللائق العراق: التعافي والإصلاح. (2020, February 17). Retrieved March 10, 2022, from https://www.ilo.org/beirut/country/WCMS_808914/lang–ar/index.htm
  • التخطيط تكشف عن انخفاض نسبة الفقر خلال العام 2021 – عاجل. موقع نبض. Retrieved March 10, 2022, from https://nabd.com/
  • عبد الرحيم احمد بلال ،الشفافية .. الفساد والتنمية مفهوم وأنواع الفساد ومجالاته،صحيفة سودانايل الالكترونية، 2004.
  • مجموعة البنك الدولي ، ما هي الدولة الهشة؟. مدونات البنك الدولي. (n.d.). Retrieved January 13, 2022, from https://blogs.worldbank.org/ar/voices/developmenttalk/what-fragile-state
  • مجموعة البنك الدولي، النهوض من واقع الهشاشة: كيف يمكن للعراق تحقيق النمو والاستقرار من خلال تنويع النشاط الاقتصادي. World Bank. Retrieved February 8, 2022, from https://www.albankaldawli.org/ar/news/press-release/2020/09/30/breaking-out-of-fragility-how-iraq-can-turn-economic-diversification-into-growth-and-stability .p2
  • d.). Retrieved March 17, 2022, from https://kenanaonline.com/users/toukhy/posts/71386
  • ماذا تعني الانقلابات العسكرية في أفريقيا؟. اندبندنت عربية. (2021, September 18). Retrieved March 10, 2022, from https://www.independentarabia.com/node.
  • نعوم تشومسكي 2007،الدولة الفاشلة :إساءة استعمال القوة والتعدي على الديمقراطية ، ترجمة :سامي الكعكي ، دار الكتاب العربي ،بيروت .
  • CPIA Africa: Overall CPIA score: The World Bank. World Bank. (n.d.). Retrieved January 18, 2022, from https://www.worldbank.org/en/data/datatopics/cpia/cluster/overall-cpia-score
  • Collier, P. (2022, March 9). A new approach to state fragility. Brookings. Retrieved March 10, 2022, from https://www.brookings.edu/research/a-new-approach-to-state-fragility/
  • (2017, February 5). Editor. مركز الروابط للدراسات الاستراتيجية والسياسية. Retrieved March 17, 2022, from https://rawabetcenter.com/archives/40373
  • Further details on the content of (and methodology underpinning) the ‘Failed States Index’ is available at
  • Longley, R. (2020, July 27). What is a failed state? definition and examples. ThoughtCo. Retrieved February 10, 2022, from https://www.thoughtco.com/what-is-a-failed-state-definition-and-examples-5072546
  • Pickering, H. (2014, July 1). Terminology twist: From failed states to fragile states. The Strategist. Retrieved February 10, 2022, from https://www.aspistrategist.org.au/terminology-twist-from-failed-states-to-fragile-states/
  • OESD, State Of Fragility2021, http://www3.compareyourcountry.org/states-of-fragility/countries/IRQ/
  • The IMF and fragile states. (n.d.). Retrieved January 13, 2022, from https://ieo.imf.org/~/media/IEO/Files/evaluations/completed/04-03-2018-the-imf-and-fragile-states/fs-report-web.ashx ,p9-10
  • States of fragility 2015: Meeting Post-2015 Ambitions: En. OECD. (n.d.). Retrieved January 15, 2022, from https://www.oecd.org/dac/states-of-fragility-2015-9789264227699-en.htm
  • The Qog Institute. University of Gothenburg. (n.d.). Retrieved January 18, 2022, from https://www.gu.se/en/quality-government#:~:text=The%20Quality%20of%20Government%20(QoG,at%20the%20University%20of%20Gothenburg.
  • The fund for peace. Fragile States Index. (n.d.). Retrieved March 17, 2022, from https://fragilestatesindex.org
  • s.-iran proxy competition in Iraq. February 2020 (n.d.). Retrieved March 7, 2022, from https://d1y8sb8igg2f8e.cloudfront.net/documents/U.S.-Iran_Proxy_Competition_in_Iraq_FINAL_XZulx1C.pdf
  • Sovereignty: Meaning and characteristics of sovereignty. Political Science Notes. (2014, August 9). Retrieved March 10, 2022, from https://www.politicalsciencenotes.com/essay/sovereignty-meaning-and-characteristics-of-sovereignty/254.

[

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories

جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب

يعلن منتدى صنع السياسات - لندن IFPMC عن اطلاق مبادرة (جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب) في موضوع تأثير الجماعات والمليشيات المسلحة على التنمية الاقتصادية...

واقع التعليم الألكتروني في العراق و أهم التحديات

ا. م. د. ياسر علي ابراهيم شهدت السنوات الماضية تطورات علمية سريعة في تقنية  المعلومات والاتصالات مما جعل انتشارها وتطبيقها أمراً مألوفا وشائعا في العديد من...

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق

الطريقة النايجيرية والفساد في العراق د.رنا خالد Executive & Head Of Researchers IFPMC-LONDON 2020         امكانات نايجيريا الاقتصادية تجعلها اقتصاداً واعداً في منطقة غرب افريقيا. البنك الدولي...