asd

العراق واكسبو  دبي 2020

Related Articles

 

العراق واكسبو 2020 دبي

د.رنا خالد

Executive & Head Of Researchers

IFPMC-LONDON

August 2021

في لندن عاصمة الإمبراطورية التي كانت لا تغيب عنها الشمس بدأت قصة الربط بين الصناعة والتجارة والابتكار القصة التي غيرت مسار الاقتصاد العالمي ليصبح قادراً على استيعاب الأفكار الجديدة وتصبع الاختراعات والابتكارات عماد ديمومة الاقتصاد الحر وهو الجوهر والفكرة الأساسية لإكسبوEXPO المعرض العالمي الذي تتنافس الاقتصادات العالمية للفوز بفرصة تنظيم هذا الحدث الاقتصادي العالمي.

فكرة اكسبوEXPO او ما عرفت في وقتها ب ( المعرض العظيم ) اقترحها المبتكر البريطاني الشاب هنري كول الذي استطاع في العام 1845 من الفوز في مسابقة جمعية الفنون البريطانية ومنها تعرف كول الى الأمير البرت زوج الملكة فكتوريا والذي عرف عنه ميله الى الأفكار التقدمية والتطوير[1] . وفي العام 1846 اقترح كول على جمعية الفنون إقامة معرض للصناعات على غرار ( معرض الصناعة الفرنسي 1844)[2].وفعلاً  نجحت بريطانيا في تنظيم واحد من اهم واكبر الاحداث الاقتصادية في القرن التاسع عشر  والذي عرف باسم  المعرض العظيم (Great Exhibition)  والذي أقيم في أكتوبر 1851 ثم اصبح تقليداً دولياً يقام باسم معرض اكسبو تتنافس المدن ذات الأداء الاقتصادي النشط على استضافته ليعكس ديناميكية حركة النشاط الاقتصادي فيها وتكون مناسبة لعرض احدث الأفكار والتصاميم التي تخدم مختلف مجالات الاقتصاد.

وعبرالعقود تنافست القوى الاقتصادية الكبرى في استضافة هذا الحدث الاقتصادي الضخم لتقدم نفسها وامكاناتها الاقتصادية الى العالم وبالمقابل ليكون هذا الحدث فرصة للانتعاش الاقتصادي والترويج التاريخي  لتلك المدن التي تستضيف هذا الحدث حيث يحضره الملايين عبر العالم وتشارك اكبر واهم الشركات والمصنعين والمنصات التجارية والصناعية والاستثمارية التي تبحث عن الجديد والمبتكر في عالم الصناعة والاعمال. واليوم ولأول مرة في التاريخ تستضيف المنطقة العربية هذا الحدث عبر (اكسبو 2020 دبي) . هذه المنطقة التي تتذيل اغلب مدنها قوائم المؤشرات الاقتصادية وتتراجع فيها حركة المال والاعمال تحت ضغط العوامل السياسية والأمنية والاقتصادية إضافة الى عاصفة جائحة كوفيد-19 التي تترك اثارها الحادة على مجمل حركة الاقتصاد العالمي.

مدينة دبي ودولة الامارات العربية المتحدة تستضيف هذا الحدث الاقتصادي الأهم ليكون باكورة إنجازاتها الاقتصادية المتميزة واختبار كبير لمدى ديناميكية حركة الاقتصاد في هذه المدينة التي تتصدر مؤشرات التنمية الاقتصادية لمنطقة غرب اسيا والشرق الاوسط والتي اكتسبت سمعة عالمية مهمة في التنافسية الاقتصادية وكذلك تتصدر المنطقة في مجال استقطاب وتنمية ريادة الاعمال في مختلف القطاعات هذا بالإضافة الى سمعتها العالمية المرموقة في مجال استضافة المنتديات والمعارض والمؤتمرات الدولية والإقليمية وادارتها وفق اعلى المعايير  الجودة العالمية.

و بعد ان تم تأجيل انعقاده بسبب تداعيات جائحة كورونا، سيكون (اكسبو 2020 دبي ) للعام 2021 هو فرصة كبيرة ليس فقط لدولة الامارات بل كذلك لسائر دول المنطقة في إعادة التعريف بنفسها خاصة  في ضل الجائحة حيث ان عالم الاندماج الاقتصادي أصبحت له شروطه والياته المعقدة والدقيقة والحساسة وبالتالي فان نجاح اكسبو   فرصة لانعاش حركة الاقتصاد في المنطقة وتقديمها كفاعل اقتصادي في عالم يتم إعادة رسم حدود المنافسة الاقتصادية فيه بمعايير واشتراطات جديدة كلياً.

في سبتمبر من العام 2020 أعلنت الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية في وزارة التجارة العراقية مشاركة العراق في معرض ( اكسبو دبي 2020) وان مشاركة العراق ستكون ضمن منصة الفرص التي ستكرس لعرض نماذج جديدة لتعزيز ريادة الاعمال والابتكار والابتكار [3].واعلن العراق ان الهدف الاساسي من مشاركته في هذا الحدث الاقتصادي هو رغبته في التعريف بالبيئة الاستثمارية للعراق والفرص المتاحة فيه اضافة الى التثقيف بالمزايا والتنظيمات التي تحكم فرص الاستثمار في العراق دون ان يتم تحديد الاستراتيجيات التي سوف يتم اتباعها من قبل المنظمين للجناح العراقي للترويج لفرص الاستثمار. ومن الامور الملفتة في المشاركة العراقية هو تصميم الجناح العراقي حيث اعلن العراق ان تصميم الجناح العراقي سيكون مبتكراً ويعكس طاقات الابداع العراقية عبر تصميم سمي ب( السلية) وهي شبكة الصيد التراثية التي كانت تستخدم من قبل الصيادين في جنوب العراق والذي تم تصميمه من قبل شركة  RAW-NYC Architects  وفريق التصميم للمعمارية العراقية الشابة ريا العانيوالطاقة[4]، وهو تصميم أعلنت الشركة بانه سيعكس أفكار الاستدامة للضوء والطاقة اضافة الى انه سيكون فرصة لتسليط الضوء على طاقات التصميم الهندسي والمعماري العراقية والتي تكتسب سمعة عالمية مهمة.

ورغم ان العراق لم يقدم أي تحديث لخطة محددة لمشاركته في معرض اكسبوا دبي 2020  , ولكن الفرصة لاتزال متاحة لاستغلال هذا الحدث الاقتصادي الأهم والذي يمكن ان يتم الاستفادة منه ومن موقعه الاستراتيجي في خارطة الاقتصاد العالمي من خلال تقديم صورة جديدة عن الاقتصاد العراقي عبر أفكار رواد الاعمال العراقيين الشباب ومشاريعهم الواعدة التي تم تطويرها في السنوات الأخيرة حيث ان هذه المشاريع هي ثروة العراق المستقبلية وفرصة للاقتصاد العراقي لكي يتخلص من ارث الاقتصاد الرعوي المعتمد على النفط كمصدر أساسي للثروة. عشرات من المشاريع الواعدة التي تحتاج الى ان يتم التعريف بها وتحويلها من مشاريع صغيرة الى فرص لجذب الاستثمار وتنمية وتنشيط حركة الابتكار وبيئة الاعمال في العراق. على المؤسسات الاقتصادية الرسمية في العراق ان تنتهز فرصة معرض اكسبو2020 دبي لكي تتحالف مع رواد الاعمال العراقيين وتقدمهم كعماد من اعمدة التنمية الاقتصادية في العراق حيث ان فكرة هذا الحدث الاقتصادي هو ان الاقتصاد العالمي يعتمد على ثروة الابتكار والافكار الاقتصادية التي تجد الحلول العملية لتقليل كلف الانتاج والتصنيع وتجاوز مشاكل ومعوقات التنمية الاقتصادية والتبادل التجاري. والعراق لديه ثروة الشباب وهنالك العديد من التجارب الريادية الواعدة في العراق التي حان الوقت لمؤسسات الدولة ان تمنحها الاهتمام والدعم وتقدم لها الفرص.

info@ifpmc.org

dr.ranakhalid@yahoo.com

المصادر:

[1]Jonson,Bin. The Great Exhibition, Historic UK, [Website],Available In: https://www.historic-uk.com/HistoryUK/HistoryofEngland/Great-Exhibition-of-1851/

[2] Britannica, Sir Henry Cole, Britannica [Website],Available In: https://www.britannica.com/biography/Henry-Cole

[3] الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية , معرض اكسبو دبي 2020،  http://fairs.iq/2020/09/13-2020/

[4] RAW-NYC Architect company [Website],Available In: https://archinect.com/RAW-NYC/project/2020

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories