أهم مسارات الانتخابات الامريكية 2020

Related Articles

أهم مسارات الانتخابات الامريكية 2020

 منتدى صنع السياسات -لندن

المصدر : مجلة The economist -Jun 2020

اظهرت احدث استطلاعات الراي التي نشرتها مجلة الايكونوميست البريطانيا بأن الانتخابات الامريكية باتت تتأرجح لصالح مرشح الحزب الديمقراطي الامريكي جو بايدن .والحقيقة ان هذا الاستطلاع ليس الوحديد الذي يبين مدى الضرر الذي لحق بادارة الرئيس ترامب نتيجة الازمات التي تعرض لها الاقتصاد الامريكي نتيجة ارتفاع معدلات انتشار وباء كوفيد -19.

اشار التقرير ايضاً الى ان مطلع العام 2020 كان واعداً لادارة ترامب وكانت اغلب الاستطلاعات ترجح فوزة بدورة رئاسية جديدة .خاصة مع ارتفاع خط النمو في الاقتصاد الامريكي وانخفاض قياسي في معدلات البطالة .هذا بالاضافة الى الفوضى التي كانت تعم صفوف الحزب الديمقراطي مع تعدد المرشحين الذي كان يهدد انقسام التصويت للحزب .

ولكن كل هذه العوامل انقلبت عكسياً مع اجتياح وباء كورونا للولايات المتحدة مخلفاً اعداد متزايدة من الوفيات وانهياراً في الاسوق والاقتصاد الامريكي شبهه الكثير من الاقتصاديين بازمة الركود العظيم في الثلاثينيات من القرن الماضي .هذا بالاضافة الى موجة الاضطرابات التي شهدتها المدن الامريكية نتيجة ارتفاع معدلات الاحباط الشعبي وعدم المساوات العرقية التي اثارتها قضية مقتل مواطن امريكي من اصول افريقية على يد الشرطة الامريكية.

وقد شددت مجلة الايكونومست على ان اسلوب خطاب الرئيس الامريكي ترامب خلال هذه الازمات عزز من الانقسام بين صفوف الناخبين مما ادى الى اصطفاف المترددين خلف المرشح الديمقراطي جو بايدن. الرئيس ترامب سبق ان حقق الفوز في انتخابات 2016 من خلال كسب اصوات الولايات المتأرجحة (ميشيغان ,بنسلفانيا,,فلوريدا,ويسكنسون) .وتعتقد ادارة حملة الرئيس ترامب الانتخابية بانه لايزال يتمتع بقاعدة قوية تتراوح بنسبة 44-40 % من السكان وهؤلاء هم من سيتوجهون الى انتخاب ترامب يوم الانتخابات .

مفاتيح الانتخابات

ومع هذا فان ترامب مازال بحاجة الى جذب الناخبين من خارج قاعدته الأساسية من أجل الهزيمة الديمقراطي (بايدن).وعليه فان نتيجة الانتخابات سوف تضل غير محسومة خاصة وان كلا المرشحين لديهما قاعدة انتخابية قوية ولن تتحدد النتيجة النهائية الا من خلال مفتاحين اساسيين :

 الاول :سلوك الناخبين المتأرجحين والمستقلين وخاصة ناخبي الضواحي والمناطق الصناعية المتعثرة والتي ذهبت اغلبها الى انتخاب الرئيس ترامب في انتخابات 2016. الناخبين المتأرجحين يعتمد موقفهم على امكانية تحسن الاداء الاقتصادي الامريكي والذي يتوقع المحللون انه من الممكن رؤية بعض التحسن خلال الربع الثالث من 2020 .ومع هذا سوف يسمر تدهور الانفاق الاستهلاكي الى ان يتم اطلاق لقاح لوباء كوفيد-19 وهو امر لايزال يحتاج وقت اطول ربما يمتد حتى نهاية 2021.

الثاني :هو سلوك الرئيس ترامب الانتخابي .الواقع ان ترامب لايزال يسيطر على الجهود المبذولة لمكافحة وباء كورونا وهو يتمتع باهتمام اعلام يحسده عليه باقي المرشحين .خاصة ان جو بايدن مضطر لادارة حملته من المنزل وهو غير قادر على جمع نفس المستوى من التبرعات والدعم لحملته .

ورغم ان قرارات الرئيس ترامب تحضى بموافقة اغلبية الجمهوريين الا ان المحللين يرون بان ترامب ليس عليه اقناع الجمهوريين بل عليه اقناع الناخبيين المتأرجحين .ولاتزال مراكز استطلاع الراي تؤكد على ان اقل من 40% فقط من الناخبين المستقلين والمتارجحين يوافقون على قرارات ترامب. ولقد حذرت الايكونومسيت من ان خطاب ترامب العدواني ضد الاحتجاجات قد يتطور في المستقبل ليثير ردات فعل سلبية قد تتفاقم لتتحول الى ردات فعل عنيفة ضد انصار ترامب في الضواحي .ومنذ اندلاع احتجاجات (حياة السود تهم )انخفضت تقييمات الرئيس ترامب من -10.8% الى -14.3% وهذه نسبة لا تحسد عليها حملة الرئيس ترامب .

الثالث : ترامب سوف يواجة خصم ديمقراطي مهم هذه المرة .جو بايدن هو خصم ديمقراطي اشد شراسة من هيلاري كلنتون على سبيل المثال، يتمتع السيد بايدن بقاعدة دعم أقوى وأوسع بين الديمقراطيون من كلينتون. تقليدياً ,كل من بايدن و كلينتون يمثلون تيار الديمقراطيون الوسط، وهم يتنافسون ضد الديمقراطيين المتشددين بزعامة بيرني ساندرز. فازت كلينتون بما يقرب من 55٪ من الأصوات الأولية ضد ساندرزفي انتخابات 2016 بعد ان خاضت نضال حقيقي لكسب اصوات الديمقراطيين المتشددين فضلا عن اصوات الطبقة العاملة في الولايات الصناعية مثل ميشيغان وبنسلفانيا.

لكن الوضع سيكون مختلف في انتخابات هذا العام حيث ان جو بايدن استطاع ان يفوز ب70% من اصوات الديمقراطيين في التصويت الاولي في نهاية مارس/ اذار مما ادى الى انسحاب بيرني ساندرز من سباق الترشيح . فاز بايدن في ميشيغان باغلبية الاصوات كما تبين استطلاعات الراي انه يتقدم بقوة في المدن الصناعية المتأرجحة في خياراتها الانتخابية . كما ان بايدن وترامب يتعادلان في فلوريدا وأيوا واهايو واريزونا ,وهي ولايات صوتت لترامب في انتخابات 2016.

 

اهم العوامل التي يمكن ان تؤثر في الانتخابات الامريكية

هنالك مجموعة من العوامل التي يمكن ان تحدث انقلاباً في الانتخابات الامريكة القادمة :

الاقتصاد :وهذه يحددها سرعة التعافي من الاثار الاقتصادية لوباء كورونا فاذا استمرت الازمة الوبائية بالتصاعد متزامنة مع الموجة الثانية المتوقعة في الربع الثالث من السنة الذي سيتوافق مع فترة الانتخابات .عند ذلك سترتفع حضوض دو بايدن للفوز .اما اذا تم احتواء اثار الجائحة الاقتصادية بشكل اسرع فان الاحتمالات سوف تميل الى الرئيس ترامب.

الاضطرابات الاجتماعية :اذا استمرت الاحتجاجات مصحوبة بعمليات النهب والتخريب مضاف الى ذلك ضعف دور جاذبية الرئيس ترامب في تهدئة الاوضاع ,فان من المرجح ان يبتعد الناخبون المستقلون والمتأرجحون عن انتخاب ترامب .

لتوترات بين الولايات المتحدة والصين: يمكن أن يؤدي المزيد من التدهور المحتمل في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين إلى التأثيرعلى نتيجة الانتخابات ,خاصة إذا انهارت الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، مما قد يلحق الضرر بالمزارعين الأمريكيين الذين يصوتون غالباً ما كانوا يصوتون لصالح الرئيس ترامب.

نائب الرئيس :خيار المرشح جو بايدن لنائب الرئيس سوف يكون له دور حاسم .فقد اعلن بايدن انه سوف يقوم باختيار نائب الرئيس من الاناث وهو ما ساعد من تقليل الشكوك من الناخبين الاناث على خلفية اتهامات بالتحرش الجنسي اثيرت حول بايدن والتي تم نفيها من قبله.اذا نجح بايدن باختيار مرشح ديمقراطي متشدد فانه يمكن ان يفوز بسهولة باصوات انصار المرشح الديمقراطي السابق ساندرس ,والذي كان يتمتع بقاعدة جماهيرية شعبوية كبيرة .

كوفيد -19 :انه من غير المؤكد اذا ما سوف تسمح قواعد التباعد الاجتماعي بان تتم الانتخابات بطريقة انسيابية في نوفمبر القادم .كلا المرشحين لديهما قاعدة قوية وكلاهما يستهدفان المترددين والمستقلين في الوسط .وبالتالي ازدياد الممتنعين عن التصويت سوف يعقد الانتخابات الامريكية خاصة اذا ما تعطل  نظام التصويت عبر البريد عن العمل بحكم اتساع ازمة وباء كورونا.وعليه فان النتائج سوف تكون في حالة من الفوضى وهو ماقد يؤدي الى فوضى في انتقال السلطة داخل البيت الابيض .

 

Comments

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Popular stories

جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب

يعلن منتدى صنع السياسات - لندن IFPMC عن اطلاق مبادرة (جائزة هشام الهاشمي للباحثين الشباب) في موضوع تأثير الجماعات والمليشيات المسلحة على التنمية الاقتصادية...

واقع التعليم الألكتروني في العراق و أهم التحديات

ا. م. د. ياسر علي ابراهيم شهدت السنوات الماضية تطورات علمية سريعة في تقنية  المعلومات والاتصالات مما جعل انتشارها وتطبيقها أمراً مألوفا وشائعا في العديد من...

تحديات الاقتصاد العراقي وخيارات المرحلة القادمة

تحديات الاقتصاد العراقي وخيارات المرحلة القادمة شاهو القره داغي باحث في الشأن العراقي 27/4/2020           يعاني العراق منذ سنوات من العديد من المشاكل السياسية و الأمنية و الاقتصادية...